عالم الزلازل الشهير يحذر من المشروع الأمريكي لتعتيم الشمس

عالم الزلازل الشهير يحذر من المشروع الأمريكي لتعتيم الشمس عالم الزلازل الشهير يحذر من المشروع الأمريكي لتعتيم الشمس
وجه العالم الهولندي فرانك هوجربيتس الشهير بالتنبؤ بالزلازل، تحذيرا من مشروع أمريكي علمي يعرف بـ"تعتيم الشمس" ويهدف إلى مكافحة الاحتباس الحراري الذي يهدد مستقبل الكوكب.

وحذر هوجربيتس من أن إتمام ذلك المشروع سينعكس في شكل كوارث وأمراض على الأرض.

وقال على حسابه عبر منصة "أكس": "اعتقدت أن الاحتباس الحراري سببه البشر، وليس الشمس. إذا استمرت خطط غيتس (بيل غيتس)، فسوف يتسبب ذلك في نهاية المطاف في كارثة ومرض كبير، لأن الأرض وكل أشكال الحياة عليها تعتمد كليا على الشمس والمسافة المحددة للأرض إليها".

و"تعتيم الشمس" هو مشروع علمي من "جامعة هارفارد" يهدف لحجب الشمس عبر رش ملايين الأطنان من غبار كربونات الكالسيوم في الطبقة العليا من الغلاف الجوي، لتخفيف أشعة الشمس وتبريد الأرض.

ويعمل الباحثون على اختبار ما وصفوه بعملية "حقن السحب" فوق المحيطات بقطرات صغيرة لجعلها أكثر سطوعا عبر رش الغلاف الجوي الطبقي بمادة تجعل الهواء كواق من الشمس، فيعكس البعض من أشعة الشمس والحرارة إلى الفضاء، ويحمي الأرض من تداعيات ارتفاع حرارة المناخ.

وبحسب المعلومات حول المشروع، خصص بيل جيتس، مؤسس شركة مايكروسوفت، مبلغ 300 ألف دولار للشركة المشرفة على مشروع "حقن السحب"، كما دعم مشروعا تقوده "جامعة هارفارد" لرش هذه المواد الكيميائية في الغلاف الجوي فوق السويد، لكنه تم التخلي عن المشروع في مرحلة مبكرة بعد احتجاجات من مجموعات السكان الأصليين.


الوطن السعودية