العالم يدخل حقبة عدم الاستقرار

العالم يدخل حقبة عدم الاستقرار العالم يدخل حقبة عدم الاستقرار
توصل تقرير جديد من المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية، إلى أن العالم دخل حقبة من عدم الاستقرار المتزايد مع زيادة الدول في جميع أنحاء العالم الإنفاق العسكري ردا على الغزو الروسي لأوكرانيا، وهجوم حماس على إسرائيل، وتزايد عدوانية الصين في بحر الصين الجنوبي.

وسلط الضوء أيضًا على التوترات المتزايدة في القطب الشمالي، وسعي للحصول على أسلحة نووية، وصعود الأنظمة العسكرية في منطقة الساحل الإفريقي، باعتبارها تساهم في «تدهور الأمن».

وقد قام مركز الأبحاث الذي يتخذ من لندن مقرا له بتجميع تقديراته السنوية للوضع العسكري العالمي على مدى السنوات الـ 65 الماضية. وجاءت النتائج بأن «ينذر الوضع العسكري والأمني ​​الحالي بما يحتمل أن يكون عقداً أكثر خطورة، يتسم بالتطبيق الوقح من جانب بعض القوة العسكرية لتحقيق مطالبات - مما يثير نهج (القوة هي الحق)»


الوطن السعودية