حرب غزة بيومها الـ127.. رفح على فوهة بركان والنازحون: إلى أين؟