هل يتحول الساحل الشمالى في لمركز سياحي طوال العام؟

هل يتحول الساحل الشمالى في مصر لمركز سياحي طوال العام؟ هل يتحول الساحل الشمالى في لمركز سياحي طوال العام؟

القاهرة – عبدالرازق الشويخي: تسعى لزيادة الطاقة الفندقية في منطقة الساحل الشمالى عبر جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ورأس المال الوطني لإقامة المشروعات السياحية المختلفة.

وكشف مستثمرون سياحيون، في تصريحات لـ"معلومات مباشر"،أن تستهدف زيادة الطاقة الفندقية بنحو 50% على الأقل خلال العامين 2024 و2025 لتتجاوز 15 ألف غرفة في مقابل 10 آلاف غرفة بمنطقة الساحل الشمالي حاليا.

أحد المستثمرون قال " النمو السياحي الكبير خاصة من المنطقة العربية خلال شهور الصيف الماضي حفز الحكومة على دراسة طرح فرصا استثمارية بالمنطقة".

طرح الأراضي

وتوقع أن تتم عمليات الطرح على المستثمرين خلال العام الجاري، مع استهداف جذب استثمارات خليجية خاصة لمنطقة رأس الحكمة ومدينة العلمين الجديدة، كلما هدأت التوترات الجيوسياسية بالمنطقة كلما كان ذلك في صالح تدفق الاستثمارات الأجنبية بالقطاع.

وسجلت أعداد السائحين الوافدين إلى مصر خلال العام الماضي زيادة بنسبة 27.4% مقارنة بالعام السابق لتصل إلى 14.91 مليون سائح، وتجاوزت أعلى تدفق سياحي حققته مصر في 2010 وبلغ 14.7 مليون سائح. وتستهدف مصر الوصول بالتدفقات السياحية إلى 30 مليون سائح بحلول 2028، مع مضاعفة الطاقة الفندقية العاملة والتي تبلغ نحو 220 ألف غرفة حاليا.

نمو التشغيل 

أحد المصادر في الاتحاد المصري للغرف السياحية قال، إن الحكومة لديها استراتيحية بزيادة معدلات التشغيل بالمنطقة بحيث لاتقتصر على فصول الصيف من 3 شهور إلى 5 شهور في المرحلة الأولى والمرحلة الثانية من 5 إلى 7 شهور، على أن تصل إلى ذروتها التشغيلية لنحو 9 شهور.

وأوضح أن الاستراتيجية لاتقوم فقط على السياحة وإنما سيتم تطوير الساحل الشمالى بالكامل وضخ استثمارات متنوعة مابين السياحة والزراعة والإسكان والتعدين" الحكومة تطمح لصنع مجتمع متكامل جديد يقوم على مدينتي العلمين الجديدة ومدينة رأس الحكمة والتى تبلغ مساحتها نحو 40 ألف فدان".

استمرار النمو 

قال تونى غزال رئيس غرفة الفنادق في الاسكندرية والساحل الشمالي، إن الإشغالات السياحية خلال الصيف الماضي كانت قوية للغاية خلال الصيف الماضي مع توقع نمو يتراوح بين 50 إلى 60% على الأقل خلال الصيف المقبل مع استقرار الأوضاع الجيوسياسية بالمنطقة.

" نمو نسب الاشغال يدفع إلى نمو الاستثمارات خاصة الفندقية، إذ أن غالبية الساحل الشمالي غرب الاسكندرية مشروعات إسكان سياحي، فيما عدا مجموعة قليلة من الفنادق تتواجد غالبيتها في مطروح".

رواج بسبب الخدمات

غزال يرى أن التحول إلى الاستثمارات الخدمية المتنوعة في الساحل الشمالى خاصة التعليمية ساهم في رواج سياحي كبير بمنطقة العلمين خلال الشهور القليلة الماضية فضلا عن المشروعات العملاقة في منطقة الدلتا الجديدة.

 وقال مسؤول في الهيئة العامة المصرية للتنشيط السياحي، إن الحكومة تسعى لإقامة تنوع كبير في المنتجات السياحية لجلب أكبر قدر من الشرائح المختلفة لزيارة مصر، بما يزيد من القدرة التنافسية للبلاد أمام المقاصد الأخرى، من خلال جذب كبرى الشركات والإماراتية لضخ استثمارات بالمنطقة.

العملة الصعبة

وأوضح " سيكون لدى مصر السياحة الثقافية وهى في جنوب البلاد والقاهرة ، وسياحة الاستجمام على شواطئ البحر الأحمر في الغردقة وشرم الشيخ خلال شهور الشتاء ، والتمتع بالشواطئ البكر بالساحل الشمالى خلال شهور الصيف وهى الأكثر قربا من دول أوروبا الغربية السوق الأكبر لمصر".

تعد إيرادات السياحة من أهم القطاعات الاقتصادية التى تساهم في حصيلة النقد الأجنبي في مصر إلى جانب الصادرات السلعية وتحويلات المغتربين وعائدات قناة السويس والاستثمارات الأجنبية المباشرة. ونمت إيرادات مصر السياحية خلال العام 2023 بنسبة 8% لتصل إلى 13.2 مليار دولار 

للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

ترشيحات

وزير: 1.45 مليون سائح زار مصر خلال أكتوبر الماضي بنمو 8%

صادرات مصر السلعية تنمو 15.1% لتصل إلى 35.7 مليار دولار خلال 2022

كيف تتحوط شركات التطوير العقاري لمواجهة أزمة الدولار؟

صادرات الغاز الإسرائيلي لمصر ترتفع 42.77% خلال 2022-2023

"الري" المصرية: نستهدف ضمان توفير الاحتياجات المطلوبة بكل ترعة

مباشر ()

مباشر (اقتصاد)