أخبار عاجلة

لسنا مسؤولين عن غبار 25 ألف عقار

لسنا مسؤولين عن غبار 25 ألف عقار لسنا مسؤولين عن غبار 25 ألف عقار

متخصصون يطالبون الشركات بتأمين السلامة .. والأمانة متبرئة:

 سلمان السلمي (مكة المكرمة)

حذر متخصصون في علم البيئة من التلوث الذي يسببه إزالة أكثر من 25 ألف عقار في مكة المكرمة نتيجة لعمليات الهدم والإزالة التي تشهدها العاصمة المقدسة حاليا. وطالب المتخصصون بضرورة تطبيق الاشتراطات البيئية أثناء تنفيذ هذه المشاريع التطويرية، في حين رفض مدير عام صحة البيئة بأمانة العاصمة المقدسة الدكتور محمد الفوتاوي تحميل الأمانة المسؤولية عن أي تلوث هوائي في مكة المكرمة نتيجة لعمليات الهدم والإزالة التي تشهدها العاصمة المقدسة، مشيرا إلى أن هيئة الأرصاد وحماية البيئة هي أقرب جهة لقياس تلوث الهواء، حيث إن ذلك يحتاج إلى وحدة قياس خاصة ودراسات معينة في هذا الجانب لاتوجد لدى الأمانة.من جهته، كشف الدكتور محمد حسين المرشدي أستاذ علوم الأراضي والمياه أن الغبار من الملوثات الخطرة التي تسبب الكثير من الأمراض وخاصة أمراض الحساسية والربو بل إن ضررها على الشعب الهوائية يفوق ما يسببه التدخين من أضرار. وطالب المرشدي بضرورة استعانة الشركات المنفذة لهذه المشاريع ببيوت خبرة عند التنفيذ لضمان سلامة سكان الأحياء المجاورة لهذه الأحياء، موضحا أنه لابد من دراسة اتجاه الهواء وقت التنفيذ وأن يكون هناك مستشار بيئي وقت تنفيذ الإزالات، حيث إن الغبار المتطاير من تكسير الصخور وإزالة المباني خطر على حياة الإنسان ولابد من عمل رش بالمياه باستمرار أثناء عمليات الإزالة ومعرفة اتجاه الرياح حتى لايكون اتجاهه على المواطنين. وذكر عضو المجلس البلدي بمكة المكرمة الدكتور منير دهلوي المتخصص في المجال البيئي أن الغبار والأتربة لها خطورة كبيرة على الإنسان، مطالبا بأخذ الحيطة والحذر والاهتمام بهذا الجانب وعدم إهماله حفاظا على صحة المواطنين.

جي بي سي نيوز

شبكة عيون الإخبارية