أخبار عاجلة

هل نصاب بالتسمم الغذائى أو النزلة المعوية عندما يكون الطعام ساخنا؟

هل نصاب بالتسمم الغذائى أو النزلة المعوية عندما يكون الطعام ساخنا؟ هل نصاب بالتسمم الغذائى أو النزلة المعوية عندما يكون الطعام ساخنا؟

تسال إحدى الفتيات تناولت وجبة غذائية من الكشرى وأصبت بنزلة معوية حادة وتسمم غذائى، رغم أن الوجبة كانت ساخنة فما السبب وكيف يمكن علاجه؟

يجيب الدكتور عمر هيكل أستاذ الجهاز الهضمى والكبد قائلا: "تنتشر الإصابة بتلوث المواد الغذائية فى فصل الصيف أكثر من الشتاء وتنتشر كذلك نتيجة تناول الطعام والشراب، خارج المنزل وبالأخص بالمحلات التى لا تطبق القواعد الصحية وليس عليها رقابة صحية، لأنه من المفترض أن يكون هناك كشف دورى على جميع بائعى الأطعمة الغذائية، لأنه قد لاحظنا وجود عدد من العاملين فى هذه المحلات حامل صحى للميكروب ولا تظهر علية أى أعراض، لأنها تكون كامنة ولكن جميع إفرازاته من اللعاب والعرق واليد الملوثة تكون مصدر لنقل العدوى، لذلك يجب التأكد قبل تناول الطعام فى أى محل أن العاملين بها يطبقون القواعد الصحية المتعارف عليها من ناحية اللبس وغطاء الرأس وارتداء القفازات الخاصة بالطعام.

وبالنسبة للفتاة الشاكية فهناك احتمال أن الكشرى ترك مدة فى الجو الحار بدون الحفظ الجيد، مما أدى إلى تكاثر الميكروبات بها ولم يكن التسخين جيدا، لكى يقضى على الميكروبات المتواجدة بها، لأنه من المعروف أن ميكروب السالمونيلا والشيجيلا والايكولاى والروتا فيروس وتنتشر فى فصل الصيف بالذات نتيجة عدم الحفظ وعدم الطهى الجيد للمواد الغذائية، وتؤدى إلى نوبات من الإسهال، وارتفاع درجة الحرارة وآلام بالبطن وقد يؤدى بعضها إلى نوبات متكررة من القىء.

والعلاج يعتمد أساسا على البعد عن تناول الأطعمة من خارج المنزل إلا بعد التأكد من أن هذه المحلات تطبق القواعد والأساليب العلمية من ناحية الغسيل والنظافة والطهى الجيد، وكذلك خلو وسلامة بائعى المواد الغذائية من الأمراض.

ويقول إن العلاج يتمثل فى تعويض الجسم من الأملاح والمعادن التى فقدت نتيجة الإسهال وبالأخص أملاح الصوديوم والبوتاسيوم وفى الحالات الشديدة يحتاج الشخص المصاب إلى دخول المستشفى لإعطاء المحاليل اللازمة الغنية بالصوديوم والبوتاسيوم، لمنع حدوث جفاف ويتم إعطاء بعض العقاقير والأدوية حسب نوع التسمم الغذائى وحسب سببه ودرجة حدته فيعطى بعض الأدوية المطهرة للأمعاء مثل سبروفلوكساسيين ويعطى عن طريق الفم أو الحقن وبعض المطهرات المعوية مثل الفلاجنتيل أو انتينال.

وننصح المريضة بأنه يجب الإكثار وتناول بعض المواد الغذائية التى تساعد على تقليل الإسهال مثل الجزر، لأنه يحتوى على مادة الكاروتين وهى مفيدة فى هذه الحالات، وكذلك التفاح والرومان، ويفضل كذلك تناول عصير الليمون فى هذه الحالات.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية