أخبار عاجلة

«الخارجية الأمريكية»: سنرسل لـ«الأسد» قواتنا بدلًا من بطاقة تهنئة بعيد ميلاده

«الخارجية الأمريكية»: سنرسل لـ«الأسد» قواتنا بدلًا من بطاقة تهنئة بعيد ميلاده «الخارجية الأمريكية»: سنرسل لـ«الأسد» قواتنا بدلًا من بطاقة تهنئة بعيد ميلاده

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، ماري هارف، الجمعة، إن واشنطن لم ترسل بطاقة تهنئة للرئيس السوري، بشار الأسد، بمناسبة احتفاله بعيد ميلاده، الأربعاء الماضي، مؤكدة أنها عوضًا عن ذلك قد تشن ضربة عسكرية ضد قواته.

وأوضحت المتحدثة، خلال إجابتها عن سؤال على إرسال الرئيس الكوري الشمالي، كيم يونج أون، رسالة تهنئة لـ«الأسد»: «لا أريد الحديث عما تفعله حكومة ، (الأسد) لن يتلقى حتمًا أي شيء مماثل من جانبنا بمناسبة عيد ميلاده»، مضيفة بسخرية «كل ما شاهده، خلال الأسابيع الماضية، كان التهديد بعمل عسكري تقوده الولايات المتحدة ضد قواته».

واحتفل الرئيس السوري بعيده ميلاده الـ48 بعد نجاحه في تجنيب قواته ضربة عسكرية كانت الولايات المتحدة تعتزم توجيهها بمشاركة فرنسا، ردًا على الاتهامات الموجهة إلى القوات النظامية السورية باستخدام أسلحة كيميائية في قصف مناطق مدنية في ريف دمشق، مما أسفر بحسب واشنطن عن مقتل أكثر من 1400 شخص، بينهم أكثر من 400 طفل.

يذكر أن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، قال في وقت سابق، إنه يأمل أن تنجح المحادثات الخاصة بخطة تفكيك ترسانة سوريا من الأسلحة الكيميائية، لكنه قال إنه على أن يكون أي اتفاق «ملزمًا وقابلًا للتحقق منه».

وأضاف «أوباما» عقب اجتماعه في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض مع أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وفقًا لوكالة الأنباء الكويتية «كونا»، أن المباحثات تناولت ضرورة تحقيق الأمن والاستقرار في مصر ودعم كل الخطوات البنّاءة، لاسيما خريطة الطريق.

SputnikNews

شبكة عيون الإخبارية