أخبار عاجلة

الولايات المتحدة تقدّر دعم الكويت لسياساتها الإقليمية

الولايات المتحدة تقدّر دعم الكويت لسياساتها الإقليمية الولايات المتحدة تقدّر دعم الكويت لسياساتها الإقليمية
 
صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد لدى وصوله الى مطار قاعدة اندروز الجوية بواشنطن وفي استقباله السفير ماثيو تولر والسفيرة ناتالي جونز ويبدو الشيخ مشعل الأحمد والشيخ خالد العبدالله والسفير سالم العبدالله
السفيرة ناتالي جونز في استقبال صاحب السمو الامير لدى وصول سموه الى مطار قاعدة اندروز الجوية
صاحب السمو مصافحا احد مستقبليه ويبدو السفير الشيخ سالم العبد الله
صاحب السمو الامير مصافحا احد مستقبليه ويبدو السفير ماثيو تولر
صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد والوفد المرافق لسموه خلال مأدبة العشاء التي اقامها السفير الشيخ سالم العبد الله
صاحب السمو الامير والشيخ مشعل الاحمد والشيخ صباح الخالد والشيخ احمد الفهد والشيخ سالم العبد الله واسيل العوضي خلال المأدبة
الشيخ مشعل الاحمد مصافحا احد الحضور في المطار لدى وصوله
الشيخ احمد الفهد مصافحا مستقبليه
الشيخ خالد العبد الله والمستشار محمد ابو الحسن واحمد فهد الفهد خلال المأدبة

 

بحفظ الله ورعايته، وصل صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد يرافقه نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد والوفد الرسمي المرافق لسموه مساء امس الاول الى مطار قاعدة اندروز الجوية بالعاصمة واشنطن وذلك في زيارة رسمية تستغرق يومين يجري سموه خلالها مباحثات رسمية مع الرئيس باراك اوباما رئيس الولايات المتحدة الاميركية الصديقة.

وقد كان في استقبال سموه على ارض المطار رئيس المراسم بالانابة السفيرة ناتالي جونز وقائد قاعدة اندروز الجوية الكولونيل روبرت ليكاردي وسفيرنا لدى الولايات المتحدة الاميركية الشيخ سالم العبدالله وقنصل عام الكويت في مدينة لوس انجيليس عبداللطيف علي اليحيا ورؤساء المكاتب الكويتية المعتمدة لدى الولايات المتحدة الأميركية الصديقة.

هذا، ويرافق سموه وفد رسمي يضم نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد واحمد فهد الفهد مدير مكتب صاحب السمو الامير، والمستشار بالديوان الاميري محمد ابوالحسن ورئيس المراسم والتشريفات الاميرية الشيخ خالد العبدالله وكبار المسؤولين في الديوان الأميري ووزارة الخارجية.

هذا، وعلى شرف صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الاحمد والوفد الرسمي المرافق لسموه اقام سفيرنا لدى الولايات المتحدة الأميركية الشيخ سالم العبدالله مأدبة عشاء امس الاول وذلك بمناسبة زيارة سموه الرسمية للولايات المتحدة الأميركية الصديقة بالعاصمة واشنطن.

في السياق ذاته، أكدت الكاتبة والمحللة الأميركية لوري بلوتكين بوغارديت امس اهمية لقاء صاحب السمو الامير الشيخ صباح الأحمد والرئيس الأميركي باراك اوباما ودورها المهم في تعزيز العلاقات الوثيقة بين البلدين الصديقين. وقالت بوغارديت وهي زميلة في برنامج سياسات الخليج بمعهد واشنطن ومؤلفة كتاب «الكويت وسط الحرب: السلام والثورة» في تصريح لـ «كونا»: ان اللقاء الذي سيجمع بين صاحب السمو الامير والرئيس الأميركي يعد لقاء بين رئيسي دولتين صديقتين، مضيفة أن الولايات المتحدة تقدر بشكل كبير الدعم الذي تقدمه الكويت للسياسات الإقليمية وهو ما يعكس عمق التصور المشترك للتهديدات التي تواجهها المنطقة.

واشارت الى العلاقة «الاستراتيجية» التي تجمع بين البلدين والتي تتميز ايضا برؤية مشتركة حيال العديد من التجارب والخبرات في مواجهة التهديدات في المنطقة سواء التي شهدتها سابقا او تلك التي يتوقع حدوثها مستقبلا. وعن الموضوعات التي يمكن أن تثار خلال لقاء صاحب السمو الامير بالرئيس أوباما توقعت بوغارديت ان يشهد اللقاء مناقشة الأحداث المأساوية في سورية والأوضاع في ، مبينة ان أوباما يشارك الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي الأخرى اهتماماتها.

ورجحت الكاتبة الأميركية ان يشهد اللقاء ايضا مناقشة مختلف الخيارات المدرجة للتعامل مع المأساة الاخيرة التي شهدتها سورية، اضافة الى رغبة اوباما في الاستماع الى رأي صاحب السمو الامير حول الوضع السوري وتبادل وجهات النظر حول الأحداث الخطيرة التي تشهدها المنطقة. وفيما يتعلق بالمستقبل الديبلوماسي بين البلدين أكدت بوغارديت أن «العلاقة بينهما ستكون دائما قوية» لافتة الى «أن عضوية الكويت في دول مجلس التعاون الخليجي تعد عنصرا مهما جدا على مستوى العلاقات الدولية».

وكانت آخر زيارة لصاحب السمو الأمير الى العاصمة الأميركية واشنطن في عام 2009، حيث التقى خلالها أوباما في البيت الأبيض وأكد فيها أوباما متانة العلاقات الثنائية.

مباشر (اقتصاد)

شبكة عيون الإخبارية