أخبار عاجلة

"وول ستريت جورنال": سوريا توزع أسلحتها الكيماوية في عشرات المواقع في أرجاء البلاد

"وول ستريت جورنال": سوريا توزع أسلحتها الكيماوية في عشرات المواقع في أرجاء البلاد "وول ستريت جورنال": سوريا توزع أسلحتها الكيماوية في عشرات المواقع في أرجاء البلاد

كتب : رويترز منذ 47 دقيقة

قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن وحدة سورية خاصة تدير برنامج للأسلحة الكيماوية تقوم بتوزيع تلك الأسلحة على عشرات المواقع في أرجاء البلاد.

ونسبت الصحيفة إلى مسؤولين ومشرعين أمريكيين لم تكشف عن أسمائهم أطلعوا على معلومات استخبارات أن مجموعة عسكرية تعمل في سرية وتعرف باسم الوحدة 450 تعكف منذ أشهر على نقل مخزونات الأسلحة الكيماوية إلى مواقع متناثرة للمساعدة في تفادي رصدها.

وقالت الصحيفة في موقعها الإلكتروني يوم الخميس إن وكالات الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية ومسؤولين في الشرق الأوسط مازالوا يعتقدون أنهم يعرفون مواقع معظم مخزونات الحكومة من الأسلحة الكيماوية.

لكنها نقلت عن مسؤول قوله "ما لدينا من معلومات عن مواقع الأسلحة الكيماوية أقل كثيرا مما كان نعرف قبل ستة أشهر".

وتقول الولايات المتحدة وحلفاؤها إن قوات الرئيس السوري بشار الأسد شنت هجوم بأسلحة كيماوية في منطقة قرب دمشق في 21 أغسطس يقول مسؤولون أمريكيون إنه قتل حوالي 1400 شخص من بينهم 400 طفل. ويلقي الأسد وحليفته بالمسؤولية في الهجوم على مقاتلي المعارضة المسلحة.

ونسبت الصحيفة إلى مسؤول أمريكي كبير قوله إن تقديرات واشنطن تشير إلى أن دمشق لديها 1000 طن من العناصر الكيماوية والبيولوجية "رغم أنه ربما يكون هناك المزيد".

وقال مسؤولون إنه بعد قيامها بشكل تقليدي بتخزين معظم أسلحتها الكيماوية والبيولوجية في عدد قليل من المواقع في غرب سوريا فإن الحكومة بدأت توزيع الأسلحة في مواقع متناثرة قبل حوالي عام.

وأضافوا أن الولايات المتحدة تعتقد الآن أن ترسانة الأسلحة الكيماوية جرى توزيعها في 50 موقعا في غرب وشمال وجنوب وشرق البلاد.

ونسبت الصحيفة إلى مسؤولين ومشرعين أمريكيين لم تكشف عن أسمائهم أطلعوا على معلومات استخبارات أن مجموعة عسكرية تعمل في سرية وتعرف باسم الوحدة 450 تعكف منذ أشهر على نقل مخزونات الأسلحة الكيماوية إلى مواقع متناثرة للمساعدة في تفادي رصدها.

وقالت الصحيفة في موقعها الإلكتروني يوم الخميس إن وكالات الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية ومسؤولين في الشرق الأوسط مازالوا يعتقدون أنهم يعرفون مواقع معظم مخزونات الحكومة من الأسلحة الكيماوية.

لكنها نقلت عن مسؤول قوله "ما لدينا من معلومات عن مواقع الأسلحة الكيماوية أقل كثيرا مما كان نعرف قبل ستة أشهر".

وتقول الولايات المتحدة وحلفاؤها إن قوات الرئيس السوري بشار الأسد شنت هجوم بأسلحة كيماوية في منطقة قرب دمشق في 21 أغسطس يقول مسؤولون أمريكيون إنه قتل حوالي 1400 شخص من بينهم 400 طفل. ويلقي الأسد وحليفته روسيا بالمسؤولية في الهجوم على مقاتلي المعارضة المسلحة.

ونسبت الصحيفة إلى مسؤول أمريكي كبير قوله إن تقديرات واشنطن تشير إلى أن دمشق لديها 1000 طن من العناصر الكيماوية والبيولوجية "رغم أنه ربما يكون هناك المزيد".

وقال مسؤولون إنه بعد قيامها بشكل تقليدي بتخزين معظم أسلحتها الكيماوية والبيولوجية في عدد قليل من المواقع في غرب سوريا فإن الحكومة بدأت توزيع الأسلحة في مواقع متناثرة قبل حوالي عام.

وأضافوا أن الولايات المتحدة تعتقد الآن أن ترسانة الأسلحة الكيماوية جرى توزيعها في 50 موقعا في غرب وشمال وجنوب وشرق البلاد.

DMC

شبكة عيون الإخبارية