أخبار عاجلة

رؤساء أقسام عاودوا اعتصامهم أمام مكتب الحجرف للمطالبة بإلغاء إلزامهم بتدريس فصل في المرحلة الابتدائية

رؤساء أقسام عاودوا اعتصامهم أمام مكتب الحجرف للمطالبة بإلغاء إلزامهم بتدريس فصل في المرحلة الابتدائية رؤساء أقسام عاودوا اعتصامهم أمام مكتب الحجرف للمطالبة بإلغاء إلزامهم بتدريس فصل في المرحلة الابتدائية
 
جانب من اعتصام رؤساء ورئيسات الأقسام
محمود الموسوي عادل الشنان

اعتصم مجددا امس رؤساء ورئيسات اقسام المواد الدراسية احتجاجا على الزامهم بتدريس فصل من المرحلة الابتدائية، كما جاء في وثيقة «الابتدائي» الجديدة، حيث تواجدوا امام مكتب وزير التربية ووزير التعليم العالي د.نايف الحجرف الا ان اعتصامهم هذه المرة سادته الفوضى، رغم ان مكتب الوزير وعدهم بان كتابهم سيعرض على الحجرف مطلع الأسبوع المقبل للبت فيه، غير ان ذلك لم يرق لهم وعبروا عن عدم ثقتهم في هذه الاجراءات، معتبرين انها وحسب وصفهم (تصريفة). وقدموا كتابا مرة اخرى حول القرار الذي ينص على اسناد فصل دراسي لرئيس القسم في المواد الأساسية، حيث أوضحوا في الكتاب ان هذا القرار يعيد عبء التدريس لرئيس القسم والذي له من المسؤوليات والتبعات التي تتزايد يوما بعد يوم في تطوير التعليم، وكذلك البرامج التي يقوم بها داخل وخارج المدرسة، والتي تتعلق بالتلميذ والمعلم والمنهج والمبنى المدرسي. وتطرقوا الى المهام التي يقوم بها رئيس القسم والتي تحتاج الى تركيز اكثر مطالبين التربية بإلغاء القرار والعودة الى النظام السابق في مهام عمل رئيس القسم. قائلين ان هذا القرار سيعود بآثار سلبية على المخرجات التعليمية نتيجة لعدم تفرغ رئيس القسم للقيام بواجباته المنوط بها ولا يمكننا الجمع بين المهام والأعباء المكلف بها رئيس القسم وأعباء التدريس، حيث إن مهام رئيس قسم اللغة العربية على سبيل المثال في المرحلة الابتدائية تفوق غيرها من المواد والمراحل الدراسية الأخرى. وأضاف المعتصمون: «ان المرحلة الابتدائية تتطلب بالذات تفرغا تاما لمتابعة التلاميذ وإعداد الوسائل ووضع الدرجات ومتابعة الكراسات والاختبارات ومتابعة الضعاف فكيف لنا ذلك؟»، مشيرين في الوقت نفسه إلى تكاليف أخرى واقعة عليهم أهمها متابعة المعلمين الجدد والمناهج والورش والدروس الريادية وأولياء الأمور والاجتماعات الفنية والاختبارات الشهرية وعشرات المهام الأخرى.

فتح باب التسجيل استثنائياً لرياض الأطفال بين 15 و19 الجاري

أصدرت وكيلة وزارة التربية مريم الوتيد قرارا بفتح باب التسجيل في مدارس رياض الأطفال وذلك ضمن فترة استثنائية بين 15 و19 شهر سبتمبر الجاري.

وقالت الوتيد في بيان ان الوزارة سمحت بفترة استثنائية للتسجيل في تلك المدارس بالشروط نفسها ووفق الضوابط المتبعة وذلك بناء على طلبات عدد من أولياء الأمور بفتح باب التسجيل في مدارس رياض الأطفال لفترة استثنائية.

مباشر (اقتصاد)

شبكة عيون الإخبارية