أخبار عاجلة

«بورش» الألمانية تكشف عن «سبايدر 918» خلال المعرض

«بورش» الألمانية تكشف عن «سبايدر 918» خلال المعرض «بورش» الألمانية تكشف عن «سبايدر 918» خلال المعرض
السيارة «هجين» مزودة بمحرك يعمل بنظام الاحتراق الداخلى مع محركين كهربائيين إضافيين

كتب : محمد البلاسي الخميس 12-09-2013 10:22

كشفت شركة «بورش» الألمانية عن إنتاجها الجديد «بورش سبايدر 918» فى معرض فرانكفورت الدولى بألمانيا، وهى سيارة هجين مزودة بمحرك يعمل بنظام الاحتراق الداخلى، مع محركين كهربائيين إضافيين ومتطورين لضمان الأداء القوى المتفوق مقارنة بسيارات أخرى، وهى توليفة تفرض متطلبات جديدة تماماً على آليات تطوير عملية التشغيل.

ويتميز أداء السيارة العالى بأنه مماثل لسيارات السباق، حيث تأتى مع «سبويلر» خلفى أنيق، وتصل قوتها إلى 770 حصان، ويبلغ استهلاكها للوقود 3 لترات لكل 100 كم. وتحتوى «بورش سبايدر 918» على محركات هجينة بحسب الموديل، الأول محرك V8 سعة 4. 6 لتر يولد قوة قدرها 608 حصان، ومحرك كهربائى موجه ذو دفع أمامى يولد قوة قدرها 127 حصان، أما المحرك الثالث والأخير فيعمل بالدفع الخلفى ويولد قوة قدرها 154 حصان، وتنتج السيارة قوة إجمالية قدرها 887 حصان، وتستطيع بلوغ 100 كم خلال 2. 8 ثانية وتصل سرعتها القصوى إلى 340 كم. وتتميز «بورش 918 سبايدر» بأنها مزودة بأربعة أنظمة مختلفة يستطيع السائق الاختيار فيما بينها وهى: نظام القيادة الكهربائية وفيه تستخدم السيارة المحرك الكهربائى فقط (يمكن شحنه) وتستطيع أن تسير به مسافة 25 كم، والنظام الهجين وفيه تجمع السيارة بين المحركات الكهربائية ومحرك الاحتراق لإعطاء أفضل كفاءة فى استهلاك الوقود، والنظام الهجين الرياضى وفيه تستخدم السيارة أيضاً المحركات الكهربائية مع محرك الاحتراق، ولكن مع ذهاب أغلب الطاقة إلى العجلات الخلفية لإعطائها عزم دوران أكبر، والنظام الهجين للسباقات وفيه يتم تعديل نظام السيارة لتناسب نظام السباقات.

تتميز السيارة الجديدة بتصميم أنيق للغاية وهيكل مصنوع من ألياف الكربون، وتقدم أداء رياضياً مميزاً، وبجانب هذا الأداء تعمل السيارة على تقليل استهلاك الوقود بوجود محركاتها الكهربائية، حيث تُعطى السيارة ميزة العمل على المحركات الكهربائية فقط، وتحوى برنامجاً يخبر السائق إذا كانت هذه المحركات قادرة على إيصاله لوجهته أم لا.

وكانت شركة «بورش» الألمانية أعلنت عن تخطى بورش سبايدر 918 حاجز المليون كيلومتر أثناء عمليات اختبار السيارة التى كان آخرها فى مدينة «لاس فيجاس» الأمريكية حيث الأجواء الحارة، إذ اختارت بورش مكاناً يُدعى «وادى النار» لاختبار مدى كفاءة السيارة فى الأجواء الحارة. كما سعت «بورش» لتحطيم المليون كيلومتر لتصل لمليون ميل اختباراً للسيارة قبل الكشف عنها بمعرض فرانكفورت.

ومن المقرر أن يبدأ تسليم السيارات التى تم حجزها للعملاء مع نهاية العام المقبل، وتأتى السيارة بمقعدين فقط، مع تزويدها بكل ما يضمن الراحة والترفيه لراكبيها، واستخدام أجود الخامات فى تنفيذ الصالون الداخلى.

DMC

شبكة عيون الإخبارية