أخبار عاجلة

رئاسة الجمهورية اللبنانية: "إعلان بعبدا" يمهد الطريق للبحث فى الإستراتيجية الدفاعية

رئاسة الجمهورية اللبنانية: "إعلان بعبدا" يمهد الطريق للبحث فى الإستراتيجية الدفاعية رئاسة الجمهورية اللبنانية: "إعلان بعبدا" يمهد الطريق للبحث فى الإستراتيجية الدفاعية

أكدت رئاسة الجمهورية اللبنانية أن "إعلان بعبدا" يشكل إطارا سياسياً جامعاً ويمهد الطريق للبحث فى الإستراتيجية الدفاعية والاستفادة من كل الإمكانيات المتاحة لمواجهة العدوان الإسرائيلى.

وأشارت فى توضيح للالتباسات التى أَثيرت فى الإعلام مؤخراً حول أجواء جلسة الحوار الوطنى التى ناقشت وأقرت "إعلان بعبدا" ومنعاً لأى غموض حول هذه الوثيقة التاريخية فان "إعلان بعبدا" صدر فى ختام أعمال جلسة الحوار الوطنى التى انعقدت فى القصر الجمهورى فى 11 يونيو 2012 وناقشت على مدى أكثر من ثلاث ساعات ونصف الساعة معظم النقاط التى تضمنها الإعلان.

وأشارت إلى أن معظم أعضاء هيئة الحوار شارك فى مناقشة النص بعد القراءة الأولية ثم دخل النقاش فى تفاصيل بنود البيان بنداَ بنداً سعياً لإزالة أى اعتراضات وتصويباً لصياغة التعابير بهدف تحسين مدلولاتها فيما أصر الرئيس ميشال سليمان على دراسة بنود البيان بالتدرج وعبر عن استحسانه رفع البيان إلى كل من الجامعة العربية والأمم المتحدة انسجاماً مع موقع لبنان لدى هاتين الهيئتين، وسعياً للحفاظ على مصداقية لبنان الإقليمية والدولية.

وذكر بيان الرئاسة اللبنانية أنه تم التأكيد على "إعلان بعبدا" فى ثلاث جلسات متتالية عقدت بعد جلسة إقراره وتوافق المتحاورون على ضرورة الالتزام بشكل فعلى ببنود الإعلان ولاسيما ما يتعلق منها بالتهدئة الأمنية والسياسية والإعلامية ودعم الجيش وتحييد لبنان عن الصراعات الإقليمية والدولية.

ولفت بيان الرئاسة إلى أن إعلان بعبدا لم يتضمن أى نص يتعلق بالمقاومة وسلاحها ولم يتطرق إلى مسألة الاستفادة من قدرات المقاومة ووضعها بتصرف الدولة اللبنانية بل أن هذه المفاهيم وسواها قد أتت فى إطار التصور الإستراتيجى للدفاع عن لبنان الذى قدمه الرئيس سليمان أمام هيئة الحوار فى جلستها يوم الخميس 20 سبتمبر 2012.

وشدد البيان على أن إعلان بعبدا يشكل وثيقة هامة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بأعمال هيئة الحوار الوطنى وهو بالإضافة إلى اعتماده رسمياً فى الأمم المتحدة والجامعة العربية فإنه يشكل إطاراً سياسياً جامعاً يمكن أن تتوحد خلفه كل الجهود الصادقة العاملة فى سبيل رفعة وسيادة لبنان ووحدته.

واعتبر البيان آن الإعلان يمهد الطريق لمناقشة الإستراتيجية الدفاعية الوطنية الشاملة ويضع أيضاً المسار السليم للاستفادة من كافة القدرات الوطنية المتاحة للدفاع عن لبنان فى وجه العدو الإسرائيلى وأطماعه. يشار إلى أن حزب الله المشارك فى الحوار الوطنى تنصل مؤخرا من "إعلان بعبدا" واعتبره مجرد نص ميت فقد مفعوله وتجاوزته الأحداث.
>

مصر 365