أخبار عاجلة

مواقف السيارات تحرم طلاب «طيبة» من المحاضرات

مواقف السيارات تحرم طلاب «طيبة» من المحاضرات مواقف السيارات تحرم طلاب «طيبة» من المحاضرات

 عبدالعزيز المعيرفي (المدينة المنورة)

اشتكى طلاب جامعة طيبة من تزاحم السيارات بشكل يومي في المواقف الجنوبية ما يجعل الكثير منهم يتأخرون عن الوصول في المواعيد المحددة للمحاضرات، وبالتالي الحرمان من دخولها، وطالبوا إدارة الجامعة بالعمل على توسعة المواقف أو استحداث مواقف أخرى جديدة في موقع قريب من المباني التعلميية. يقول فارس الأحمدي «طالب في الجامعة» يبدأ ازدحام السيارات في المواقف الجنوبية من الساعة الثامنة صباحا ويستمر إلى ما بعد الساعة التاسعة، خاصة وأن الكثير من الطلاب وموظفي الجامعة يوقفون سياراتهم بها كونها أقرب مواقف للمباني الدراسية، كما أن تنفيذ بعض المشاريع الإنشائية في حرم الجامعة ساهم في ازدحام المواقف بشكل كبير وامتلاءها بنسبة 95% ما يضطر الطلاب إلى التوقف خارج سور الجامعة في مناطق بعيدة جدا كما أن بعضهم يضطر إلى الوقوف بشكل عشوائي للحاق بموعد المحاضرة وبعد خروجهم يجدون سياراتهم تم الإغلاق عليها بواسطة مرور الجامعة.واستنكر خالد العوفي عدم تفعيل الجامعة لخطة مرورية لمواجهة تزاحم الطلاب والموظفين في المواقف الجنوبية، مشيرا إلى أن تكدس السيارات وتزاحمها في الفترة الصباحية تسبب في تأخير العديد من الطلاب عن محاضراتهم وبالتالي حرمانهم في نهاية العام الدراسي. وأشار إلى أن خدمة النقل الترددي تتوقف في الساعة الثانية ظهرا وبالتالي فإن كثيرا من الطلاب يقطعون مسافات طويلة جدا مشيا على القدمين تحت حراراة الشمس مطالبا بتشغيل خدمة النقل الترددي حتى انتهاء كافة المحاضرات الجامعية، ويكون ذلك بالتنسيق مع إدراة الجامعة خاصة وأن بعض الطلاب لديهم محاضرات حتى الساعة الخامسة عصرا.وأضاف بالرغم من إعلان إدارة الجامعة عن إنشائها مبنى للمواقف الطلاب، وكذلك تحويلهم إلى المواقف البديلة بعد إغلاق المواقف الخارجية إلا أنه ومع بداية العام الدراسي تشهد الجامعة دخول وخروج الآف السيارات التابعة للطلاب والموظفين الأمر الذي كان لابد من دراسته وخاصة في ظل ما تمر به الجامعة من نهضة عمرانية كبيرة للانتهاء من أعمال البنية التحتية، حيث يتم حاليا تجهيز العديد من الطرق وأرصفتها، حيث تم إغلاق الطريق المؤدي إلى مبنى كلية إدارة الأعمال والتربية الجديدين، حيث تجرى أعمال الإزالة لجبل يعترض طريقها وإعادة هيكلتها من جديد إذا أصبح الضغط كله يتركز على البوابة الجنوبية لقربها من مباني الكليات، وكذلك إنشاء عدد من المباني كان الطلاب يقفون على أراضيها قبل البدء في البناء مما أدى إلى حدوث هذا الزحام