أخبار عاجلة

هل الإصابة بدوالى الساقين أمر وراثى أثناء الحمل؟

هل الإصابة بدوالى الساقين أمر وراثى أثناء الحمل؟ هل الإصابة بدوالى الساقين أمر وراثى أثناء الحمل؟

تسأل قارئة هل وجود الدوالى فى العائلة من الممكن أن يؤثر على الحمل فقد كانت والدتى مصابة بالدوالى أثناء حملها، فهل من الممكن أن أتعرض لذلك الأمر أيضًا أثناء حملى؟

يجيب على هذا التساؤل الدكتور جورج يواقيم، استشارى أمراض النساء والتوليد قائلا: "الإصابة بدوالى الساقين قد تنتقل من الأم للفتاة، وهى ترتبط بوجود ضعف بجدران الأوردة، وقد يحدث تضخم الرحم بالجنين النامى ما يحفز على حدوث دوالى الساقين، بسبب الضغط الواقع على الأوعية الدموية بالحوض وأعلى الساقين، ما يؤدى لركود تيار الدم بالأوردة، وانتفاخها وتعرجها.

وقد تظهر حول فتحة الشرج فتسمى بالبواسير، وهناك عدة احتياطات يجب الأخذ بها لتخفيف ظهور الدوالى ومحاولة تصريف الدم المتراكم بها، فيجب على الحامل اختيار ملابس فضفاضة، بحيث لا تضغط على منطقة الحوض أو الساقين، وتهتم برفع ساقيها أثناء الجلوس لفترة طويلة لمساعدة سريان الدم، ويجب أن تتجنب وضع ساق على أخرى أثناء الجلوس، لأن هذا الوضع يزيد من وضوح الدوالى.

ويجب على الحامل تجنب الوقوف لفترات طويلة، كما تعتبر ممارسة التمرينات الرياضية المناسبة للحوامل إحدى الوسائل الفعالة للوقاية من الدوالى، وبجانب ذلك لابد من تنظيم الناحية الغذائية، وتجنب الإهمال فى أى شيءحتى لا تحدث الكثير من المشاكل.

مصر 365