رسالة دكتوراة عن مبانى المنيا الأثرية

رسالة  دكتوراة عن مبانى المنيا الأثرية رسالة دكتوراة عن مبانى المنيا الأثرية

حول مباني المنيا التي ترجع لعصر أسرة محمد علي، حصلت الباحثة نسرين وطني محمد على  اليوم على درجة دكتوراة الفلسفة في الإرشاد السياحي من كلية السياحة والفنادق بجامعة المنيا.

أعدت الباحثة رسالتها تحت عنوان "مدينة المنيا في عهد محمد علي وأسرته (1805-1952م) دراسة حضارية وسياحية والتى  أشرف على الرسالة كل من أ.دآمال احمد حسن العمري أستاذ الآثار الإسلامية بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة وأ.د/ جمال عبد الرؤوف أستاذ الآثار الإسلامية بكلية السياحة والفنادق بجامعة المنيا ود فتحي خورشيد أستاذ مساعد الآثار الإسلامية بكلية السياحة والفنادق بجامعة المنيا.
> وأشادت الدكتورة آمال العمري رئيس لجنة المناقشة بجرأة الباحثة في اختيار موضوع الرسالة رغم ندرة المراجع العربية في هذا الموضوع، وصعوبة التصوير والبحث الميداني في ظل الظروف التي تشهدها هذه الأيام، وقررت منح الباحثة درجة دكتوراه الفلسفة في الإرشاد السياحي.

وترجع أهمية الرسالة إلى الحملة الشرسة التي تشهدها الآثار والمباني الأثرية بالمنيا والتي تم هدم العديد منها ووصل الأمر إلى تحطيم ونهب آثار متحف ملوي أكبر متاحف المحافظة.