أخبار عاجلة

وزير الخارجية يلتقي الرئيس الصومالي وعدداً من الوزراء المشاركين

وزير الخارجية يلتقي الرئيس الصومالي وعدداً من الوزراء المشاركين وزير الخارجية يلتقي الرئيس الصومالي وعدداً من الوزراء المشاركين

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية حسن شيخ محمود رئيس الصومال، وذلك على هامش المؤتمر الدولي الثالث لمكافحة القرصنة البحرية الذي انطلقت أعماله أمس في دبي ويستمر يومين.

تم خلال اللقاء بحث سبل تطوير علاقات التعاون بين البلدين إضافة إلى آخر المستجدات على الساحة الصومالية وظاهرة القرصنة قبالة السواحل الصومالية بجانب الجهود الدولية والإقليمية المبذولة للقضاء على هذه الظاهرة.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان حرص الامارات على المشاركة الفاعلة في دعم الجهود الإقليمية والدولية من أجل مكافحة أعمال القرصنة، إضافة الى توفير الدورات التدريبية وتنمية وتأهيل الكوادر البشرية الصومالية في المجالات كافة ومن ضمنها التعليم.

من جانبه قدم الرئيس الصومالي الشكر والتقدير إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافتها المؤتمر الذي يعد مهماً بالنسبة للمسألة الصومالية ومحاربة ظاهرة القرصنة البحرية. وأعرب عن شكر وتقدير بلاده لدولة الإمارات لما قدمته لها من دعم ومساعدات، داعيا إلى مواصلة هذا الدعم الإماراتي وتطويره ليشمل الاستثمارات في مجالات متعددة أهمها التعليم.

واستعرض الرئيس الصومالي خلال اللقاء المسيرة التنموية في بلاده وأشار الى اهمية التوظيف في مجال التعليم لافتا الى ان حوالي ألف معلم ومعلمة تم تعيينهم خلال الفترة الماضية للمساهمة في دفع عجلة التقدم والتطور في الصومال. وأكد على اهمية التركيز على الامن والسلام في منطقة القرن الافريقي وتعزيز العلاقات الاقتصادية مع الدول المجاورة للصومال.

كما التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان عدداً من الوزراء المشاركين في المؤتمر. فقد التقى سموه الدكتورة ديبو موني وزيرة خارجية بنغلاديش، حيث أعرب سموه عن أهمية تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات الاستثمارية والاستفادة من خبرة الإمارات في مجال إدارة الموانئ العالمية. من جانبها أعربت الدكتورة ديبو موني عن ارتياحها لمستوى العلاقات القائمة بين الامارات وبنغلاديش وقالت: إن هناك المزيد من المجالات والفرص التي يمكن التعاون فيها خاصة المشاريع المقدمة من قبل موانئ دبي.

وقالت الوزيرة: إن تلك المشاريع ستكون دافعا قويا للعلاقات الثنائية ودعت المسؤولين والمستثمرين الاماراتيين الى زيارة بنغلاديش للتعرف على الفرص التجارية والاقتصادية والاستثمارية المتاحة. كما التقى سموه بعد ذلك، كلاً على حدة، فرانس تيمر مانز وزير خارجية هولندا والبروفيسور جي . ال . بئريز وزير الشؤون الخارجية السريلانكي وجويل مورغان وزير الشؤون الداخلية والنقل في سيشل وأولديميرو بالوي وزير خارجية موزمبيق.

وتم خلال اللقاءات استعراض الأوضاع الإقليمية والدولية الراهنة وبالأخص تطورات الوضع في وسوريا.. حيث جدد سموه أهمية وقوف دولة الإمارات إلى جانب جمهورية مصر العربية . من جانب آخر، بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد والدكتور أبوبكر القربي وزير الخارجية اليمني العلاقات الثنائية بين البلدين وأبرز الموضوعات المدرجة على جدول أعمال المؤتمر والجهود الإقليمية والدولية المبذولة لمكافحة ظاهرة القرصنة البحرية.