أخبار عاجلة

متحدث باسم المعارضة: أمريكا بدأت تقديم أسلحة فتاكة للجيش السورى الحر

متحدث باسم المعارضة: أمريكا بدأت تقديم أسلحة فتاكة للجيش السورى الحر متحدث باسم المعارضة: أمريكا بدأت تقديم أسلحة فتاكة للجيش السورى الحر

قال متحدث باسم ائتلاف جماعات المعارضة المسلحة السورية، أمس الثلاثاء، إن الولايات المتحدة الأمريكية بدأت توزيع بعض الأسلحة الفتاكة على مقاتلى جماعات تسعى للإطاحة بالرئيس بشار الأسد.

وفى يونيو أشار مسئولون بالبيت الأبيض إلى أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما قرر تقديم مساعدات عسكرية لمقاتلى المعارضة السورية، لكن منذ ذلك الحين قال مشرعون أمريكيون وقادة لمقاتلى المعارضة إنه لم تصل أى أسلحة فتاكة.

وأضاف عبد القادر صالح، فى مؤتمر صحفى، "الولايات المتحدة توزع مساعدات غير فتاكة.. وبعض المساعدات الفتاكة أيضا على المجلس العسكرى الأعلى" فى إشارة إلى المجلس الذى يشرف على عمليات المقاتلين الذين يعملون تحت قيادة اللواء سليم إدريس. وتابع، إن واشنطن بدأت تقديم المساعدات الفتاكة "لأنهم متأكدون أن الآليات التى أرساها المجلس العسكرى الأعلى جرى اختبارها بشكل جيد، وأنهم سيكونون متأكدين من أن الأسلحة لن تقع فى الأيدى الخطأ".

وتعليقات صالح التى أدلى بها فى مؤتمر صحفى فى واشنطن ربما تكون أول إشارة علنية إلى أن معدات عسكرية أمريكية، مثل أسلحة أو ذخائر تجد طريقها بالفعل إلى المقاتلين الذين يقاتلون قوات الأسد.

من جهته، قال مصدر حكومى أمريكى إنه "من غير المرجح" أن تكون أى أسلحة قدمتها الولايات المتحدة الأمريكية موجودة على الأرض فى أيدى مقاتلى المعارضة السورية فى الوقت الحالى، رغم أنه لم ينف احتمال أن تكون مثل هذه المساعدات قيد الإعداد.

وبعد عامين من الإحجام عن تسليح المعارضة السورية بشكل مباشر جاء تعهد البيت الأبيض فى يونيو بتقديم مساعدات عسكرية لمقاتلى المعارضة، بينما قالت الأمريكية إن لديها أدلة على أن قوات الأسد استخدمت أسلحة كيماوية على نطاق محدود فى وقت سابق هذا العام.

مصر 365