أخبار عاجلة

لجنة التحكيم تدرس 64 قضية للتراث العمراني

لجنة التحكيم تدرس 64 قضية للتراث العمراني لجنة التحكيم تدرس 64 قضية للتراث العمراني

 سامي المغامسي (المدينة المنورة)

تدرس لجنة التحكيم الخاصة بتقييم البحوث المرشحة للمشاركة في الملتقى، حاليا (64) ملخص بحث علمي تم ترشيحها من بين (116) ملخصاً وردت إلى اللجنة من علماء وخبراء وأكاديميين متخصصين في قضايا التراث العمراني من داخل المملكة وخارجها، وذلك لاختيار ما سيتم مناقشته منها خلال الملتقى.وأوضح الدكتور مشاري النعيم المشرف العام على مركز التراث العمراني الوطني بالهيئة العامة للسياحة والآثار رئيس اللجنة المنظمة لملتقى التراث العمراني الوطني، الثالث المقرر عقده في المدينة المنورة خلال الفترة من 5 إلى 9 صفر 1435هـ الموافق 8 إلى 12 ديسمبر 2013م، أن لجنة التحكيم التي يستمر عملها خلال شهر سبتمبر الجاري تقوم بتقييم البحوث وفقاً لمعايير علمية محددة، معرباً عن شكره لجميع المهتمين الذين أرسلوا بحوثهم للمشاركة في هذا الحدث الوطني الكبير الذي تنظمه الهيئة سنوياً بدعم الدولة ورعايتها في إحدى مناطق المملكة ‏بالتعاون مع أمانات المناطق والجامعات .وأكد النعيم، أن البحوث التي تجتاز معايير لجنة التحكيم وسيتم مناقشتها خلال أعمال الملتقى ستشكل إضافة ثرية لبحوث الملتقى خلال دورتيه السابقتين، وستسهم في المحافظة على التراث العمراني ‏وإعادة تأهيله واستثماره، كما ستعين الباحثين وطلاب العلم والأكاديميين على تقييم الوضع ‏الراهن للتراث العمراني الوطني لاسيما في منطقة المدينة المنورة، مبيناً أن مضامين معظم البحوث التي يتم اختيارها تتكامل مع أهداف الملتقى خصوصاً في إبراز الدور الاقتصادي ‏للاستثمار في تطوير مواقع ومباني التراث العمراني في المملكة، ودراسة ‏معوقات تمويل مشروعات المحافظة على التراث وتنميته، وإيجاد الحلول ‏المناسبة لتذليلها، فضلاً عن إبراز أهمية دور التعليم الجامعي بالمملكة في مجال ‏الحفاظ على التراث، ورفع مستوى كفاءة التنسيق والشراكة بين الجهات ‏ذات العلاقة بالتراث العمراني بما يحقق الفائدة المرجوة ويدعم مسيرة ‏التنمية التي تعيشها بلادنا في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله.من جانبه، أشار المدير التنفيذي لمركز التراث العمراني الوطني الدكتور محسن بن فرحان القرني، إلى أن البحوث التي لم ترشحها لجنة التحكيم للمشاركة في الملتقى يمكن تطويرها للمشاركة في الدورات القادمة للملتقى، حيث تمثل تلك البحوث جهداً لخبراء لهم تجاربهم في تطوير التراث.وأوضح القرني، أن ملتقى التراث العمراني المزمع انعقاده بجامعة طيبة في المدينة المنورة ستعقد فعالياته خلال الفترة من 5 إلى 9 صفر 1435هـ الموافق 8 إلى 12 ديسمبر 2013م، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، وتنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار بالشراكة مع إمارة منطقة المدينة المنورة، وأمانة منطقة المدينة المنورة، وجامعة طيبة، وهيئة تطوير المدينة المنورة، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، والغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة، ومؤسسة التراث الخيرية.