أخبار عاجلة

ورشة التحكيم والتطبيق التجريبي بالإشراف التربوي

ورشة التحكيم والتطبيق التجريبي بالإشراف التربوي ورشة التحكيم والتطبيق التجريبي بالإشراف التربوي

 عبد الله عبيد الله الغامدي (الرياض)

ناقش المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة الرياض الدكتور إبراهيم بن عبدالله المسند، أمس خلال الاجتماع الأول للجنة الطوارئ للعام الدراسي الحالي 1434/1435هـ، بحضور مستشار المدير العام عبدالرحمن التويجري، آلية العمل المتبعة في المدارس في حالات الطوارئ ومناقشة استعدادات المدارس للحالات الطارئة.وأكد المسند في الاجتماع على أهمية اتباع الارشادات الخاصة بالأمن والسلامة داخل المدارس وأخذ الاحتياطات اللازمة لتفادي العشوائية والقرارات السريعة في حالات الطوارئ داخل المدارس، مشيرا إلى أن التخطيط والتنظيم وتوزيع المهام داخل لجان الطوارئ يضمن السلامة لأبنائنا الطلاب وزملائنا العاملين في الميدان التربوي في حال حدوث أي حالات طارئة داخل المدارس.حضر الاجتماع مدير الأمن والسلامة بالإدارة صالح الحربي ومن الخدمات العامة سلطان الحمد ومشرف خدمات الطلاب عادل العبدالمنعم ومشرف الأمن والسلامة عبدالرحمن الحصان ومنسق الأمن والسلامة عبدالعزيز السلامة، كما حضر الاجتماع المهندس ماجد العتيبي من شركة تطوير وممدوح المطيري من حافل للنقل المدرسي وماجد الزهراني من إدارة المباني ومحمد الحازمي مدير الحراسات في الإدارة ومشرف الإعلام التربوي أحمد الأحمري.من جهة أخرى، تنظم إدارة الإشراف التربوي بالإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض ورشة التحكيم والتطبيق التجريبي وتأهيل المدربين المنفذين لبرنامج تأهيل المشرف التربوي الجديد والتي يستضيفها مكتب التربية والتعليم بقرطبة لمدة يومين، وبحضور 15 مشرفا تربويا من مكاتب الشمال والوسط وقرطبة وثمانية من رؤساء أقسام الإشراف لمراجعة الحقائب مع الفريق التنفيذي والذي عمل على إعدادها خلال إجازة الصيف بمتابعة من مدير إدارة الإشراف التربوي الدكتور محمد السمان وإشراف مباشر من مساعد المدير العام للشؤون التعليمية محمد المرشد.وأوضح مدير إدارة الإشراف التربوي في الإدارة محمد السمان أن أهداف الورشة تتركز في عرض وتقويم البرامج التدريبية المنجزة ضمن مشروع تأهيل المشرف التربوي الجديد وبناء فريق تدريبي مترابط ومحترف ومعرفة الأدلة التدريبية المنجزة وعرضها وتقويمها وموائمة الأدلة التدريبية المنجزة وتكاملها، مشيرا إلى أن مثل هذه الورش واللقاءات تستهدف تطوير قدرات المشرفين وتبادل الخبرات للوصول إلى الهدف المنشود وتميز العمل الإشرافي لقيادة العمل التربوي وانعكاس ذلك على أداء المعلمين داخل الميدان التربوي.