أخبار عاجلة

سكان وادي الدواسر يشكون ضعف شبكة الاتصال

سكان وادي الدواسر يشكون ضعف شبكة الاتصال سكان وادي الدواسر يشكون ضعف شبكة الاتصال

وادي الدواسر-تقرير- عبدالله الحمدان تصوير -ابراهيم الحمدان

    تتزايد معاناة سكان محافظة وادي الدواسر يوماً بعد يوم جراء ضعف الهاتف المحمول والتعثر المتكرر للمكالمات الهاتفية في اغلب احياء المحافظة وعلى مدار الساعة مما تسبب في معاناة حقيقيه للمواطنين والوافدين إلى المحافظة الراغبين في التواصل مع أهلهم وذويهم داخل المملكة أو خارجها. حيث شدد قاطنو الأحياء الغربية من المحافظة على أن تعثر مكلمات الهاتف الجوال في الحي ومحيطه وفي غالب احياء المحافظة أصبح لا يطاق ولا يمكن تحمله حيث لا يمكن للشبكة التقاط إشارة الهاتف لأسباب أوجزها قاطنو سكان الاحياء الشرقية الذين يعانون المشكلة ذاتها بزيادة الطلب على العرض حيث يزداد الضغط على الشبكة مع قلة في الأبراج المغذي الرئيسي لهذه الشبكة التي اصبحت ضرورة حتمية لا يمكن الاستغناء عنها حيث لم تزد الابراج منذ زمن بعيد على الرغم من الزيادة المطردة في أعداد السكان والكثافة العمالية الوافدة التي لا تكتفي بجهاز واحد بل اثنان غير الابياد ومشتقاته مما كان له مزيد من الأثر في تعثر الشبكة وبشكل مستمر ومزمن.

مؤكدين انهم ينتهجون مختلف الوسائل لالتقاط الشبكة كصعود المرتفعات وسطوح المنازل والسيارات وغيرها محاولين التقاط الشبكة للاتصال بأهلهم وذويهمفيما أعرب كبار المزارعين ورجال الاعمال بالمحافظة عن استيائهم الشديد لضعف شبكة الهاتف الجوال وعدم قدرتها على التقاط اتصالاتهم الهامة والضرورية المتمثلة في إنهاء صفقات البيع والشراء لمنتجاتهم أو البحث عن مهندسين ومتخصصين لصيانة معداتهم الزراعية خاصة في المناطق الزراعية الأكثر كثافة كالبراعيم ووسيلة التي لا يصل بث الشبكة اليها بشكل صحيح بسبب اتساع رقعتها.   ليؤكد هواة الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي  تلك المعاناة بعدم فاعلية شبكة الانترنت 3G وعدم قدرتها على التصفح بالشكل المطلوب مما حرمهم التعامل مع تلك التقنية الحديثة التي اضحت مجالا واسعا يمكن الاستفادة منه من خلال تحميل الملفات التي يرغبون مشاهدتها والتعامل معها بالشكل المطلوب مؤكدين انهم كانوا يحلمون بل ويتطلعون للتعامل مع شبكة ال 4G التي احدثت نوعية في التعامل مع الانترنت وليس 3G الذي اصبح من الماضي.

مطالبين جميعا من الشركات المعنية سرعة إعادة النظر في زيادة الأبراج الداعمة للشبكة للتواكب مع ما تشهده بلادنا الحبية من تطور وتقدم وازدهار ولتتواكب مع الزيادة المطردة في أعداد السكان والعمالة الوافدة للمحافظة مؤكدين انهم يدفعون رسوما لخدمات لا يمكن الاستفادة منها. (الرياض) حاولت التواصل مع المشرف على الاتصالات بالمحافظة من خلال زيارته في مكتبه أو الاتصال به هاتفيا غير ان عمله الميداني المتواصل وجواله المغلق حالا دون ذلك.