أخبار عاجلة

الفايز لـ «الأنباء»: إصدار بطاقة لكل حاج لا يستطيع أداء الفريضة من دونها والسفارة لا تتدخل في توزيع الحجاج من حصة الكويت وتترك الأمر لـ«الأوقاف»

الفايز لـ «الأنباء»: إصدار بطاقة لكل حاج لا يستطيع أداء الفريضة من دونها والسفارة لا تتدخل في توزيع الحجاج من حصة الكويت وتترك الأمر لـ«الأوقاف» الفايز لـ «الأنباء»: إصدار بطاقة لكل حاج لا يستطيع أداء الفريضة من دونها والسفارة لا تتدخل في توزيع الحجاج من حصة الكويت وتترك الأمر لـ«الأوقاف»
  • أصدرنا 230 ألف تأشيرة عمرة و35 ألف تأشيرة مرور لهذا العام
  • عقوبة الحملات المخالفة تحدد في ضوء حجم المخالفة
  • مشاريع التوسعة ستضاعف القدرة الاستيعابية.. ولا علاقة لـ «كورونا» بتقليص أعداد الحجاج
  • تعليمات مشددة من المملكة بضرورة التقيد بالأعداد المحددة
  • لن تقبل أي حملة تخالف التعليمات والأنظمة

بيان عاكوم

بين سفير المملكة العربية لدى البلاد د.عبد العزيز الفايز ان الحاج من الكويت يحتاج الى بطاقة حج تمكنه من دخول مكة المكرمة بحيث «لا يستطيع اي حاج اداء الفريضة دون هذه البطاقة» لافتا الى ان اصدارها يتم بالتنسيق بين وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية في الكويت ووزارة الحج في المملكة، مبينا ان كل الامور المتعلقة بالحجاج من بطاقات وسكن وغيرهما تتم بالاتفاق بين الوزارتين في البلدين. وفي حديث خاص مع «الانباء» وردا على سؤال عن عدم امكانية اي وافد هذا العام من اداء فريضة الحج بعد تخصيص الاعداد المحددة من الكويت للكويتيين والبدون واقارب الكويتيين بين الفايز ان «السفارة لا تتدخل في توزيع الحجاج»، مشيرا الى ان «الاسماء التي تسمح لهم وزارة الاوقاف بأداء فريضة الحج والتسجيل بالحملات نقوم بالتأشير لهم». وعما اذا كان سيقتصر تقليص اعداد الحجاج على هذا العام ذكر الفايز انه من الممكن ان يكون «لهذا العام ومن المحتمل العام المقبل حيث ان الامر يعتمد على مدى التقدم في مشاريع التوسعة» ومن المتوقع ان يتم الانتهاء منها عام 2015. وفيمايلي تفاصيل اللقاء:

ما هي تحضيراتكم واستعداداتكم لموسم الحج هذا العام؟

٭ يعلم الجميع ان مكة المكرمة والمدينة المنورة تنفذان مشاريع عملاقة لتوسعة الحرمين (المسجد الحرام والمسجد النبوي) وحكومة المملكة بتوجيه واشراف مباشر من خادم الحرمين الشريفين بدأت اكبر مشروع توسعة للحرم الشريف الذي سيضاعف الحركة الاستيعابية وخلال هذه المرحلة اقتضت الظروف تحديد عدد الحجاج، وهذه السنة اتخذت المملكة قرارا لمصلحة الحجاج والمعتمرين بتخفيض اعداد الحجاج القادمين من الدول الاسلامية بنسبة 20 بالمائة حيث ان عدد الحجاج من الكويت كان 8 آلاف واصبح هذا العام 6 آلاف واربعمائة حاج وتم تخفيض نسبة الحجاج السعوديين والمقيمين في المملكة 50% وهذا الاجراء مؤقت.

فقط هذا العام ام انه سيمتد للأعوام المقبلة؟

٭ من الممكن ان يكون لهذا العام ومن المحتمل العام المقبل فذلك يعتمد على مدى التقدم في مشاريع التوسعة.

ومتى يتم الانتهاء من مشاريع التوسعة؟

٭ من المتوقع في عام 2015 واضافة الى مشاريع التوسعة لدينا مشروع مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد الذي سيضاعف الطاقة الاستيعابية للمطار الحالي ويتوقع ان يتم الانتهاء منه كذلك عام 2015 ويتوقع كذلك بداية عام 2015 ان يتم تسيير قطار المشاعر من مطار الملك عبدالعزيز الى مكة المكرمة.اذن نحن لدينا ثلاثة مشاريع عملاقة وهذه كلها الهدف منها التيسير على حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين والزوار وتكون الاجراءات اكثر سهولة ويسر وتسهيلا للوقت وتقليل ازدحام السيارات بالنسبة للقطار فالمملكة لا تألو جهدا بقيادة خادم الحرمين في تقديم كل التسهيلات للحجاج والزوار.

بالنسبة للحجاج الكويتيين ما آخر المستجدات؟

٭ الامر في يد وزارة الاوقاف وهناك تفاهم بينها وبين وزارة الحج في المملكة لتنظيم الاعداد والحملات، والسفارة دورها محدود، وكما تعلمون فالحجاج الكويتيون لا يحتاجون الى تأشيرة دخول للمملكة وانما يحتاجون الى بطاقات تمكنهم من دخول مكة المكرمة.

من يصدر هذه البطاقات؟ هل تصدرها السفارة؟

٭ لا تصدرها السفارة، وانما تصدر من وزارة الحج في المملكة والآن حسب سير العمل الالكتروني تم الاتفاق بين وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية في الكويت ووزارة الحج في المملكة ويتم اصدارها بعد اكتمال المعلومات المطلوبة والموافقة عليها من قبل وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية ولن يسمح لأي شخص بأداء فريضة الحج اذا لم تصدر له هذه البطاقة.كما ان هناك تعليمات مشددة من المملكة بضرورة التقيد بالأعداد المحددة، وكلنا في السفارة والسفارات الاخرى نواجه بأشخاص يطلبون تأشيرات زيارة او مرور، حيث ان بعضهم كان يستغلها لغير الغرض المخصص لها ويبنون فريضتهم على اسس تفتقر للصدق والامانة، وهناك فتاوى تبين اولا وجوب طاعة ولي الامر فيما يتعلق بالترتيبات لمصلحة كافة المسلمين، والامر الآخر انه لا تبنى الفريضة على محاولة التحايل وتقديم مبررات غير صحيحة للحصول على التأشيرة، وقد واجهنا الاعوام الماضية مشكلة ان عدد من حصل على تأشيرات المرور لم يذهبوا الى بلادهم وانما قاموا بأداء فريضة الحج ولكن تتم مساءلتهم وتؤخذ بصماتهم ويدفعون غرامة ويمنعون من دخول المملكة لمدة خمس سنوات.

ذكرت ان هناك 6 آلاف و400 حاج من الكويت وكما سمعنا انه تم تخصيصها للكويتيين من ضمنهم البدون واقارب الكويتيين، ماذا عن الوافدين هل يعني ذلك انه ليس بامكان اي وافد من الكويت هذا العام اداء فريضة الحج؟

٭ السفارة لا تتدخل في تفاصيل توزيع الحجاج من حصة الكويت وتترك الموضوع لوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية فهم الذين يقومون بتوزيع الحجاج على الحملات من ضمن الحصة المقررة من الكويت. وفي هذا العام الحاجة ماسة للالتزام بالارقام المحددة والمسؤولون كرروا المملكة ترحب بكل حاج ولكن في هذه الفترة الزمنية المحددة المصلحة العامة اقتضت تخفيض عدد الحجاج بنسبة بسيطة.

هل هذا الامر ايضا يتعلق بفيروس «كورونا» المنتشر هذه الفترة؟

٭ لا، الفيروس محدود وتمت السيطرة عليه وكان موجودا في موسم العمرة ولم يصب معتمر واحد بالفيروس ووزارة الصحة تجند جميع مواردها وطاقاتها لتوفير الرعاية الصحية للحجاج ولكل ما يمكن تقديمه للحاج والمعتمر من خدمات تقدمها الدولة بكل رحابة صدر وبكل سرور.

وماذا عن تخصيص الاراضي للحملات الكويتية في منى وعرفات؟ وهل مع تخفيض عدد الحجاج سيتم تخفيض مساحة الاراضي؟

٭ هذه التفاصيل يتم التفاهم فيها بين وزارة الاوقاف ووزارة الحج والسفارة لا تتدخل في التفاصيل حيث تذهب لجان من وزارة الاوقاف وتزور المشاعر وتتفاهم مع وزارة الحج بالمملكة ويتم الاتفاق على تخصيص اماكن معينة.

هل تم رصد حملات مخالفة حتى الآن؟ وما العقوبات التي تفرض على الحملات المخالفة؟

٭ حتى الآن لم يتم رصد حملات مخالفة ولكن في الماضي رصدنا بعض المخالفات وتم إبلاغ وزارة الاوقاف، والعقوبة تحدد في ضوء المخالفة كما ان هناك عقوبات قد تفرضها السلطات المختصة في المملكة وهناك عقوبات قد تفرضها وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية بالكويت لكن المملكة لن تقبل اي حملة تخالف التعليمات والانظمة، حيث يجب التقيد بما تم الاتفاق عليه بين الوزارتين، وهذا فيه مصلحة للجميع.

وهل تصدرون حاليا تأشيرات مرور؟

٭ نصدر في أضيق نطاق ونختم على الجواز في صفحة التأشيرة انها غير صالحة لأداء فريضة الحج، ونأخذ من الشخص التزاما شفهيا وتبقى مسؤولية حامل التأشيرة إذا سولت له نفسه استخدام التأشيرة لغير المجال المخصص لها حيث يتحمل تبعات ذلك.

وماذا بشأن تأشيرات الزيارة؟

٭ تأشيرات الزيارة مفتوحة، التجارية وغيرها ويحاط الشخص علما بانها لا تخوله اداء فريضة الحج.

سمعنا ان التأشيرات غير مفتوحة للجنسية السورية؟

٭ التأشيرات مفتوحة لكل الجنسيات وخلاف ما يشاع فليس هناك تشديد على اي حنسية.

متى ستتم إعادة فتح موسم العمرة؟ وكم عدد المعتمرين من الكويت لهذا العام؟

٭ سيتم فتحه بعد نحو اقل من 4 شهور، وهذا العام اصدرنا 230 ألف تأشيرة عمرة و35 الف تأشيرة مرور، اضافة الى تأشيرات اخرى للزيارة.

كلمة اخيرة؟

٭ نتمنى تيسير امور الحجاج وان يتقبل الله حجهم وسعيهم ودعاءهم، كما نتمنى الالتزام بالأنظمة، ونحن متفائلون ان يكون الموسم ناجحا والكل يتفهم اسباب التقليص النسبي للحجاج وتنتهي مشاريع التوسعة وتزيد الطاقة الاستيعابية.