أخبار عاجلة

عادل حمودة : خبر وفاة الإبراشي أصابني بالذهول ()

عادل حمودة : خبر وفاة الإبراشي أصابني بالذهول (فيديو) عادل حمودة : خبر وفاة الإبراشي أصابني بالذهول ()

نعى الكاتب الصحفي عادل حمودة، الإعلامي الراحل وائل الإبراشي،، وأكد أنه أصيب بالذهول عند سماع خبر وفاته حتى إنه لم يستطع التحدث لمدة ساعتين، قائلًا: «خسرنا واحدا من الصحفيين الذين يتمتعون بموهبة عالية جدًا في التحقيق الصحفى والحصول على المعلومة ودقة الرأي».

وأضاف حمودة خلال حواره عبر البث المباشر ببرنامج «من » الذي يقدمه الإعلامي عمرو خليل على قناة «CBC»، أنه كان يدير تحرير مجلة روزاليوسف في الفترة ما بين عامي 1992 إلى 1998، وهذه الفترة انضم للصحيفة مجموعة من الشباب من بينهم إبراهيم عيسى وعبدالله كمال ووائل الإبراشي وعمرو خفاجى ومحمد هاني، وأصبحوا فيما بعد كل منهم علامة من علامات الإعلام المصري.
وأوضح حمودة أن الإبراشي كان محققًا صحفيًا من الدرجة الأولى بحكم تركيبته وقدرته على الصمت والتحمل والإلحاح للحصول على المعلومات، كما أنه كان ينجح بدرجة كبيرة في الوصول إلى المصدر الذي لا يتحدث مع أحد سواه.

في سياق آخر، أكد حمودة أن النسخة الرابعة من منتدى شباب العالم قدمت ما يمكن القول عنه إنه «قوة النموذج»، كما شهد دقة في التفاصيل، موضحًا أن البرنامج الرئاسي هو الذي أفرز هذا الشباب الذي يتمتع اليوم بقدر كبير من الدقة والخبرة والتنظيم.
لفت إلى أنه رغم حالة الهلع الكبيرة حول العالم بسبب جائحة كورونا إلا أن الشباب المصري نجح في تنظيم المؤتمر الذي لم يحدث في أي دولة بالعالم لأنه لا يوجد أي بلد استطاعت أن تجمع هذا القدر الهائل من شباب العالم في مكان واحد.
ورأى الكاتب أن منتدى شباب العالم أكد أن مصر منفتحة على العالم وأثار اهتمام العالم كافة لأنه نجح في أن يجمع الشباب من حول العالم بدون حدود جغرافية أو دينية أو عرقية، وهو ما يؤكد أن المجتمع المصري متعدد الثقافات ولا يتدخل في شؤون الآخرين سواء بوجود اختلافات في العرق أو اللون أو الدين، والدليل أن الرئيس عبدالفتاح قال إن «الاختلاف هو أصل الحياة» ولهذا تؤكد الدولة أن الاختلاف هو ما يعطي التميز والتفاعل والإبداع والنمو وهذه سياسة متبعة كذلك في السياسة الخارجية المصرية القائمة على قبول الجميع.

المصرى اليوم