أخبار عاجلة

عدم التوافق الأسرى يؤدى إلى إصابة الأبناء بالأمراض النفسية

عدم التوافق الأسرى يؤدى إلى إصابة الأبناء بالأمراض النفسية عدم التوافق الأسرى يؤدى إلى إصابة الأبناء بالأمراض النفسية

تتعدد وتختلف مشكلات عدم التوافق الأسرى داخل الأسرة، ولكن النتيجة فى نهاية الأمر واحدة، ألا وهى وقوع الأبناء ضحية للإصابة بالأمراض النفسية، هذا ما يراه الدكتور جمال شفيق أحمد- أستاذ الطب النفسى بجامعة عين شمس، مشيراً إلى أبرز مشكلات عدم التوافق الأسرى ويحدده فى بعض النقاط التالية:
> الزواج غير السعيد ـ
> ـ عدم التكافؤ بين الزوجين ماديا أو اجتماعيا أو فكريا
> ـ هجران الزوجين بالانفصال أو الطلاق.
> ـ الوالدان العصبيان.
> ـ عدم اهتمام الأم بأطفالها.
> ـ تدخل أهل الزوج أو الزوجة.
> ـ الاتجاهات السالبة نحو الطفل.
> ـ رفض الطفل أو إهماله أو نبذه.
> ـ الحماية الزائدة وشدة التعلق بالوالدين.
> ـ عدم الثبات والتذبذب فى معاملة الطفل.
> فرض القيود الشديدة على سلوك وتصرفات الطفل.
> ـ أخطاء التربية الجنسية.
> ميلاد طفل جديد فى الأسرة وتحويل كل الحب والاهتمام نحوه فقط
> اضطراب العلاقة بين الإخوة والأخوات، ووجود الغيرة بينهم
> شعور الطفل بالاختلاف عن غيره فى المعاملة.
> انحراف معايير الأسرة عن المعايير الاجتماعية السائدة.

يقول دكتور جمال أنه لا يفيد العلاج النفسى وحده فى التعامل مع حالات الأطفال المرضى النفسيين دون معالجة الأسباب التى أدت إلى نشأة ووجود المرض النفسى أساساً.

مصر 365