أخبار عاجلة

والد ميسي يبرئه من تهمة التهرب الضريبي

والد ميسي يبرئه من تهمة التهرب الضريبي والد ميسي يبرئه من تهمة التهرب الضريبي

برشلونة، (إفي): أكد خورخي أوراسيو والد نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي، أن ابنه بريء من تهمة التهرب الضريبي وأنه لا يتحمل أي مسئولية في إدارة شئونه الضريبية.

وفي وثيقة خطية أرسلها اليوم الثلاثاء إلى المحكمة التي تحقق في واقعة تهرب ميسي من الضرائب، أشار خورخي إلى أن ليونيل ميسي "كرس وقته للعب كرة القدم فقط" وليس له أي علاقة بمسألة الضرائب.

ووجه خورخي تهمة التهرب الضريبي إلى رودولفو ستشينوكو وهو الشخص الذي كان مسئولا في 2005 عن إدارة الأمور المتعلقة بحقوق اللاعب الدعائية.

وبذلك ينفي خورخي أي مسئولية عن ابنه في قضية التهرب الضريبي وهو ما قد يعد خطوة تمهد الطريق لحفظ هذه القضية التي أثارت جدلا كبيرا في وسائل الإعلام الإسبانية.

ومن ناحية أخرى قرر القاضي المسئول عن التحقيق في هذه القضية اليوم تأجيل الاستماع إلى أقوال ميسي ووالده إلى الـ27 من سبتمبر/أيلول الجاري بعد أن كان مقررا الأسبوع المقبل.

وكانت إحدى محاكم مدينة برشلونة قد استدعت في يونيو/حزيران الماضي ميسي ووالده للتحقيق معهما على خلفية الدعوى التي قدمتها النيابة العامة للجرائم الاقتصادية في المدينة الإسبانية ضدهما بتهمة ارتكاب ثلاث جرائم بحق الأموال العامة خلال أعوام 2007 و2008 و2009 ، حيث قاما بإخفاء أكثر من أربعة ملايين يورو في إقراراتهما الضريبية.

وذكرت النيابة أن ميسي لجأ "من أجل التهرب من الضرائب" لإبرام عقود للحقوق الدعائية مع شركات صورية تتخذ من بلدان معروفة بأنها ملاذات للتهرب الضريبي مثل بيليز وأوروجواي وبريطانيا وسويسرا، مقرا لها.

وينص القانون الإسباني على عقوبة السجن من عامين إلى ستة أعوام وغرامة من الضعفين إلى ستة أضعاف، عندما تزيد الأموال المهربة من الضرائب عن 600 ألف يورو، وهي الحالة التي يمكن أن تنطبق على النجم الأرجنتيني.

فيديو اليوم السابع