أخبار عاجلة

استعدي للولادة نفسياً وجسدياً

استعدي للولادة نفسياً وجسدياً استعدي للولادة نفسياً وجسدياً

أنا في الأسبوع 32 من الحمل وأرغب أن أعد جسدي للوضع، فماذا يمكنني أن أفعل؟ 

ريمونا


برأي القابلة وأخصائية الحمل والخصوبة زيتا ويست أن الولادة شبيهة بالماراثون، لذلك فالإعداد النفسي والجسدي مهم.

للناحية النفسية: جربي Hypnobirthing وهو مزيج من طرق التنفس مع تقنيات تصورية تضعك في وضع استرخاء، فهذا يساعد على إطلاق هرمون أوكسيتوسين للشعور الجيد ما يشجع عضلات الرحم على العمل، كما أن التأمل واليوغا جيدان للتأقلم مع الانقباضات وتجنب الشعور بالقلق خلال الولادة.

للناحية الغذائية: يجب أن توفري مخزوناً من المعادن والفيتامينات خاصة فيتامين ج (متوفر في الفلفل الأحمر، البرتقال) وفيتامين د (من أشعة الشمس والأسماك الدهنية) والزنك ( متوفر في اللحوم والأسماك).

للناحية الرياضية: مارسي السباحة وتمارين «الأكوا» لما قبل الولادة في ، ولا تنسي تمارين الحوض؛ لتجنب مشاكل المثانة في المستقبل، شدي عضلات الحوض كما لو أنك تقطعين عملية التبول، ولكن ليس وأنت في الحمام.

سيدتي