أخبار عاجلة

وزير الخارجية: لا مشكلة مع الشعب التركي.. وإصلاح الاحتقان يحتاج وقتًا

وزير الخارجية: لا مشكلة مع الشعب التركي.. وإصلاح الاحتقان يحتاج وقتًا وزير الخارجية: لا مشكلة مع الشعب التركي.. وإصلاح الاحتقان يحتاج وقتًا
قال وزير الخارجية، نبيل فهمي، إن « ليس لديها مشاكل مع الشعب التركي الشقيق»، وإن «العلاقات والمصالح الاستراتيجية بين البلدين على المدى البعيد يتعين أن تكون فوق أي اعتبارات حزبية أو أيديولوجية ضيقة، وتستند إلى الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وعدم التدخل في الشأن الداخلي».  وأوضح «فهمي» خلال لقائه مع وفد حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، برئاسة فاروق أولوغلو، نائب رئيس الحزب، اليوم الثلاثاء، أن «إصلاح المشاكل والسلبيات وحالة الاحتقان التي لحقت بالعلاقات بين القاهرة وأنقرة، وغضب الرأي العام المصري الشديد ستحتاج إلى بعض الوقت ومواقف واضحة تعكس احتراما كاملا لإرادة الشعب المصري ولرموز مصر السياسية وقاماتها الدينية». وقال المتحدث باسم الخارجية، السفير بدر عبد العاطي، إن الوفد التركي شدد خلال اللقاء على احترامه لإرادة الشعب المصري وعبر عن قلقه من التدهور الذي لحق بالعلاقات بين الدولتين الشقيقتين، وإن زيارته تستهدف فتح قنوات جديدة لإعادة الدفء للعلاقات الاستراتيجية بين أكبر دولتين في الشرق الأوسط، مؤكدا على «مكانة مصر الإقليمية والإسلامية لوجود أكبر جامعة سنية في العالم بها ممثلة في أزهرها الشريف».  وأشار «عبد العاطي» إلى أن «أولوغلو» أكد أيضا خلال الزيارة أهمية الحفاظ على العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وأن مهمة الوفد تأتي في إطار إصلاح الخلل الذي أصاب السياسة الخارجية التركية مع دول الجوار.