أخبار عاجلة

حريات «لجنة الـ50» تطرد الصحفيين وتمنعهم من حضور أول اجتماع بعد تشكيلها

حريات «لجنة الـ50» تطرد الصحفيين وتمنعهم من حضور أول اجتماع بعد تشكيلها حريات «لجنة الـ50» تطرد الصحفيين وتمنعهم من حضور أول اجتماع بعد تشكيلها
منعت لجنة الحقوق والحريات بلجنة الخمسين لتعديل الدستور، برئاسة الدكتورة هدى الصدة، حضور الصحفيين البرلمانيين اجتماع اللجنة، وطردتهم من الاجتماع الأول لها عقب تشكيل اللجنة، واختيار المقرر ومساعده، رغم أن لجان المقومات الأساسية، ونظام الحكم، والمقترحات سمحت بحضور الصحفيين. كانت الدكتورة هدى الصدة وافقت فى البداية على حضور الصحفيين إلا أن  عمرو صلاح، ممثل «شباب الثورة»، ومحمد عبلة، عضو اللجنة، رفضا حضور الصحفيين في الوقت الذي اعترض فيه الناشط السيناوي، مسعد أبوفجر، عضو اللجنة، على ذلك، وطالب بضرورة حضور الصحفيين. وقال «عبلة» إن «منع الصحفيين سببه أنه من الممكن أن يقول أحد الأعضاء رأيا به عيب، ثم يتراجع عنه»، فرد أحد الصحفيين قائلا إن «العضو الذي يخشى من أن يقول عيبا في حضور الصحافة أحرى به ألا يقوله في عدم وجودها». وأشار الصحفيون إلى أنهم خاضوا مثل هذه المعركة مع مجلس الشورى، والجمعية التأسيسية من قبل أمام الدكتورعصام العريان، ولا يصح أن تتكرر في هذه اللجنة.  كان محمد سلماوي، المتحدث الرسمي باسم «لجنة الـ50»، عضو لجنة الحقوق والحريات، طالب في الجلسة العامة للجنة بعدم حضور الصحفيين اجتماعات اللجان النوعية والجلسات العامة.