أخبار عاجلة

تحويل 86 مدرسة في الشارقة إلى «نموذجية»

تحويل 86 مدرسة في الشارقة إلى «نموذجية» تحويل 86 مدرسة في الشارقة إلى «نموذجية»

أكد الدكتور عبدالله السويجي رئيس مجلس الشارقة للتعليم تحويل 86 مدرسة إلى مدارس نموذجية بواقع 46 للحلقة الأولى و40 للحلقة الثانية بإجمالي 28 ألف طالب وطالبة، منذ توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة بشأن تحويل المدارس إلى مدارس نموذجية، مشيراً إلى اللجنة العليا التي يرأسها وزير التربية والتعليم وأخرى يرأسها وكيل الوزارة لمتابعة مبادرات حاكم الشارقة. وقال السويجي: تولي حكومة الإمارات لمنظومة التعليم اهتماما كبيراً الأمر الذي تعكسه مبادرات صاحب السمو حاكم الشارقة، وذلك بهدف دعم وتطوير المنظومة من أجل تخريج جيل مثقف علمياً ومعرفياً.

جاء ذلك خلال مداخلة له عبر برنامج "الخط المباشر" الذي يبث عبر اذاعة وتلفزيون دولة الامارات العربية المتحدة من الشارقة مع الاعلامي حسن يعقوب المنصوري.

وأوضح أنه تم إجراء مسوحات ميدانية لدراسة وضع مدارس الحلقتين الأولى والثانية، إذ بدأ تنفيذ القرار في الحلقة الأولى من خلال إعادة تأهيل هذه المدارس للوصول إلى مدارس نموذجية على أعلى المستويات، وتتراوح نسب إنجاز تحول مدارس الحلقة الأولى ما بين 70-80%، و50% لمدارس الحلقة الثانية، مشيراً إلى أن الميدان التربوي مثقل بالكثير من الهموم مما يعرقل تحويل قرارات صاحب السمو حاكم الشارقة إلى واقع.

 

شكوى على الهواء

ومن ناحية اخرى اجاب الدكتور عبدالله السويجي على شكوى عبر البرنامج من احدى المواطنات (ام حور) من كلباء حول عودة الطالب من المدرسة منهك بالإضافة إلى اطالة المدة الزمنية للطالب في المدرسة ولا يمكنه المذاكرة أو اللعب للترفيه أو حتى قضاء بعض الوقت مع أسرته، وأن الوجبة الغذائية التي تقدم للطلبة في المدارس والمكونة من شطيرة وعصير غير كافيه لبقاء الطالب أو الطالبة كل هذه الفترة بالمدرسة، حيث قال السويجي: منذ أن وجه صاحب السمو حاكم الشارقة بتحويل المدارس إلى نموذجية والعمل على قدماً وساق، حيث تم تشكيل اللجنة التنفيذية لدراسة الأمر ومتابعة آلية تنفيذه، وفيما يتعلق بزيادة أوقات الحصص فقد تم إضافة 5 دقائق لكل حصة أي جعلها 45 دقيقة بدلاً من 40 دقيقة وليس حصة المناشط فقط، وجاءت الحصص الإضافية حتى يستفيد الطالب بتطوير وتنمية قدراته ومواهبه.

وأضاف: إن توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة تعكس الرؤى الثاقبة ونظرته المستقبلية الشمولية لتطور المجتمع وسوق العمل مما يجعل أبناء الجيل الجديد أمام تحد كبير، وعليه يجب تعزيز ثقافة وتطوير قدرات الطلبة والاهتمام بارتقاء مهاراتهم، علماً بأن هناك تقارير دورية يتم إعدادها بهذا الشأن ترفع إلى صاحب السمو حاكم الشارقة للتأكد من تحقيق ما يصبو إليه هذا القرار.