الكنيسة الإنجيلية تقيم ورشة عمل تجمع قساوسة وشيوخ لنبذ العنف

الكنيسة الإنجيلية تقيم ورشة عمل تجمع قساوسة وشيوخ لنبذ العنف الكنيسة الإنجيلية تقيم ورشة عمل تجمع قساوسة وشيوخ لنبذ العنف

أعلنت لجنة الحوار بالمجمع الإنجيلى بشبرا، عن ورشة عمل تجمع قساوسة وشيوخ تحت عنوان " معا ضد العنف" فى 3 أكتوبر المقبل لنبذ كافة أشكال العنف .

وقد عقدت لجنة الحوار بكلية رمسيس البنات برمسيس تحت عنوان" دور المؤسسة الدينية والقائد الديني" ضمت 24 شيخا و30 قسا من الكنيسة الإنجيلية.

وقال خلالها الدكتور القس إكرام لمعى، رئيس السنودس الإنجيلى، إن أهم الصفات التى يجب أن تكون فى رجل الدين مثل أن يكون له حضور ليستطيع الوصول للناس، وأن يحسم الصراع الذى فى داخله ليفرق بين الولاء لله، والولاء للحاكم حتى لا يبرر كل قرارات الحاكم، كما يجب أن يكون لديه رؤية للتحرر والكرامة، ويساعد الناس ليساعدوا أنفسهم ولا يستسلموا لظروفهم، كما أن الأشياء التى تفسد رجل الدين، هى المال الذى هو أصل كل الشرور، والشهرة والسلطة التى يستخدمها بشكل متعسف.

فيما قال الشيخ سالم عبد الجليل، وكيل وزارة الأوقاف السابق، إن غياب المفهوم الصحيح للدين، ومن ثم غياب الخطاب الدينى الصحيح، كان السبب الرئيسى لما وصلت إليه من تدهور الأوضاع، مضيفا أن صوت الدين المعتدل خفت سواء من نفسه أو من غيره، وتصاعدت نبرات الخطابات الدينية الأخرى التى تتخذ من الدين اسماً وهى بعيدة عنه، لذا أصبح فهم الدين خاطئا، مؤكدا أن الإلحاد انتشر فى أوروبا بسبب غياب الخطاب الدينى المعتدل.

مصر 365