أخبار عاجلة

البدء في مشروع طريق الجش عنك واستكمال طريق القطيف صفوى بـ 198 مليونا

البدء في مشروع طريق الجش عنك واستكمال طريق القطيف صفوى بـ 198 مليونا البدء في مشروع طريق الجش عنك واستكمال طريق القطيف صفوى بـ 198 مليونا

 محمد العبدالله (القطيف)

بدأت وزارة النقل في تنفيذ مشروع ازدواج طريق الجش – عنك واستكمال ازدواج طريق القطيف، العوامية، صفوى، بكلفة 198 مليونا و250 ألفا و460 ريالا.وأوضح مدير إدارة الطرق في المنطقة الشرقية المهندس عبدالله السليمان، أن الإدارة سلمت موقع المشروع للمقاول لبدء تنفيذ المرحلة الأولى بمبلغ 80 مليون، لازدواج طريق (الجش، أم الحمام، عنك) بطول 4 كلم يبدأ من كوبري الجش على طريق الجبيل -الظهران السريع وينتهي عند تقاطعه مع طريق الملك عبد العزيز (الدمام، سيهات، القطيف).ولفت السليمان إلى تحويل الطريق إلى اتجاهين مزدوجين لكل اتجاه ثلاثة مسارات بعرض 60 مترا، وطريق خدمة وإنارة في الوسط، وجزيرة وسطية مع مواقف سيارات وأرصفة، وسيتم البدء في المشروع كمرحلة أولى في أحد الاتجاهات على أن يتم إبقاء الاتجاه الآخر مفتوحا في وجه الحركة المرورية لضمان انسيابية حركة السير والتنقل، وتم التنسيق مع الجهات ذات العلاقة في المحافظة، مبينا أن مدة تنفيذ المشروع ستستغرق 24 شهرا، مشيرا إلى أن المشروع يعد من أهم المداخل الجنوبية لمحافظة القطيف لأهميته الحيوية والاستراتيجية كمنفذ لقرى ومدن المحافظة.وأشار السليمان إلى أن مشروع ازدواج طريق القطيف يتضمن استكمال طريق (القطيف، العوامية، صفوى) ، والذي يمتد من دوار مدينة صفوى وحتى تقاطع شارع أحد مع شارع الملك فيصل بمدينة القطيف، مرورا ببلدة العوامية والقديح والبحاري.وكانت لجنة تابعة لوزارة النقل بدأت مؤخرا في الرفع المساحي وحصر الأملاك لموقع مسار مشروع ازدواج طريق (الجش، عنك)، لتحديد العقارات المراد إزالتها لصالح المشروع، وكانت الإدارة العامة للطرق والنقل بالشرقية قد طالبت أمانة المنطقة بإيقاف تصاريح البناء ورخص المحلات التجارية على الطريق المعني.وطالب سكرتير المجلس البلدي بمحافظة القطيف سابقا عبدالله شهاب أن يكون الطريق بداية لتطوير كامل قرى المحيط في المحافظة، مشيرا إلى أن المشروع معتمد في ميزانية النقل منذ أكثر ست سنوات، لافتا إلى أنه سبقت مناقشة المشروع من وزير النقل مع المجلس المحلي والبلدي في المحافظة، وأعرب أهالي المنطقة عن أملهم في سرعة تحسين وتطوير وتوسعة الطريق خاصة أنه توجد على جانبي الشارع محلات تجارية وورش سيارات التي تساهم في تشكيل ازدحام على الشارع لضيقه، وأشاد عضو المجلس البلدي لمحافظة القطيف كمال المزعل بجهود وزارة النقل لتطوير الطرق في المملكة ورفع كفاءتها، مشيرا إلى أن المجلس يثمن ترسية وزارة النقل مشروع ازدواج طريق الجش - عنك ضمن ميزانية العام المالي الحالي.