“أوباما”: اقتراح روسيا بشأن السلاح الكيماوي في سوريا إيجابي

“أوباما”: اقتراح روسيا بشأن السلاح الكيماوي في سوريا إيجابي “أوباما”: اقتراح روسيا بشأن السلاح الكيماوي في سوريا إيجابي

 

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس الاثنين أن الاقتراح الروسي بوضع الترسانة الكيماوية السورية تحت مراقبة دولية يشكل تطورا “قد يكون ايجابيا” في النزاع، واعدا بالتعامل معه “بجدية”.

 
> لكن أوباما حذر في مقابلة مع “سي إن إن” النظام السوري من أي محاولة التفاف، معتبرا أن تبدل موقف هذا النظام هو نتيجة تهديد الإدارة الاميركية بتوجيه ضربات عسكرية الى دمشق ردا على استخدامها السلاح الكيماوي.
> وقال الرئيس الاميركي في هذه المقابلة، وهي إحدى ست مقابلات أجرتها معه أمس قنوات تلفزة اميركية للدفاع عن سياسته في هذا الملف “أنه تطور قد يكون ايجابيا. أقول أنه كان من غير المرجح بلوغ هذه النقطة  من دون تهديد عسكري ذي صدقية للتعامل مع قضية استخدام الاسلحة الكيماوية في سوريا”.
> وأضاف “سنتعامل معه بجدية”، وذلك بعدما كان أعلن في 31 أغسطس الماضي أنه اتخذ قراره بتنفيذ عملية عسكرية ضد نظام الرئيس بشار الاسد لكنه اقرن هذا الامر بموافقة الكونغرس، الامر الذي يبدو صعب المنال بالنظر الى رفض العديد من النواب في الحزبين الديموقراطي والجمهوري مبدأ اللجوء الى القوة.
> وفي مقابلة أخرى مع شبكة “ان بي سي” امس، صرح اوباما بانه غير واثق بالحصول على دعم النواب لاستخدام القوة العسكرية.
> وسئل عما إذا واثقا بأن البرلمانيين الاميركيين سيؤيدون مشروع قرار يجيز توجيه ضربات الى النظام السوري، أجاب “لن اقول انني واثق. أنا واثق بأن أعضاء الكونغرس سيتعاملون مع هذه المسالة بجدية كبيرة وسيبحثونها من كثب”.

أونا