أخبار عاجلة

محمد بن راشد يؤكد على حماية الماء والكهرباء من الهدر والاستنزاف لصالح الأجيال

محمد بن راشد يؤكد على حماية الماء والكهرباء من الهدر والاستنزاف لصالح الأجيال محمد بن راشد يؤكد على حماية الماء والكهرباء من الهدر والاستنزاف لصالح الأجيال

أثنى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على مبادرات هيئة الكهرباء والماء في دبي الهادفة لتخفيض الطلب على الطاقة وتطبيق أفضل الممارسات في مجال مواصفات ومقاييس المباني الخضراء. واعتبر سموه تلك المبادرات رائدة وتصب في خدمة الناس والمجتمع وتسهم بشكل إيجابي في توفير الطاقة الكهربائية ومياه الشرب لسكان إمارة دبي دون نقص أو قصور في هذين القطاعين الحيويين للحياة والنمو والازدهار والاستقرار.

وأكد سموه في ختام زيارته التفقدية لمبنى الهيئة في القوز أمس أن الكهرباء والماء هما عصب حياة الإنسان وبقائه واستمراره في العيش الكريم والتطور والرخاء من هنا " نؤكد على أهمية تطوير هذه العنصرين الرئيسيين والحفاظ عليهما وحمايتهما من الهدر والاستنزاف باعتبارهما ثروة وطنية وإنسانية وعلى الجميع مراعاة ذلك كي تظل ثروتنا من الكهرباء والمياه تمد اجيالنا المتلاحقة بالحياة وهي نعمة من الله سبحانه وتعالى يجب حمايتها من الزوال والنضوب والشح ".

وقد قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مساء أمس بزيارة تفقدية لمبنى هيئة دبي للكهرباء والمياه في منطقة القوز بدبي والذي أنشئ ضمن المباني الخضراء في الإمارة كأول مبنى حكومي مستدام على مستوى الدولة وأكبر مبنى حكومي على مستوى العالم حاصل على التصنيف البلاتيني الخاص بالمباني الخضراء بتكلفة بلغت أكثر من خمسة وسبعين مليون درهم ويغطي مساحة من الأرض تناهز ثلاثمائة وأربعين ألف قدم مربعة.

مكونات المبنى

وقد تجول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي داخل أقسام وردهات المبنى واستمع سموه من المهندس سعيد محمد الطاير عضو مجلس الإدارة المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي إلى شرح تفصيلي حول مكونات المبنى الحديث ومواصفاته من الناحية الهندسية ولجهة استخدامه الطاقة الشمسية لتوليد طاقة كهربائية بقدرة تصل إلى 660 كيلوواط وإسهامه في ترشيد الطاقة بنسبة 66 في المئة وترشيد المياه بنسبة 48 في المئة.

وشاهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال جولته في ردهات المبنى مجسماً ضخماً للمبنى المستدام ثم شاهد فيلماً وثائقياً قصيراً تضمن تفاصيل ومكونات المبنى وعرضاً إلكترونياً خاصاً بمبادرات ومشاريع هيئة كهرباء ومياه دبي الخاصة بتطوير قطاع الكهرباء والمياه ترشيد الإستهلاك وتحقيق رؤية الاقتصاد الأخضر في الدولة للوصول إلى تنمية مستدامة.

ثم اطلع سموه على آلية تسديد فواتير الكهرباء والمياه بالطريقة الإلكترونية والتي بلغت نسبتها نحو 60 في المئة و40 في المئة يتم تسديدها بالطرق التقليدية.

إجراءات وتسهيلات

كما تفقد سموه الأجهزة الإلكترونية التي يستخدمها الجمهور للتسهيل عليهم لجهة الاستفسار عن الفواتير وكيفية الدفع وما إلى ذلك من خدمات الكترونية توفرها الهيئة لعملائها على كافة المستويات.

وتجول سموه بين " الكاونترات " واطمأن إلى الإجراءات والتسهيلات التي يقدمها موظفو الهيئة للمراجعين ومن خلال مكتب خدمة العملاء.

واطلع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي من خلال الخرائط الهندسية والتصاميم المعروضة في ردهات المبنى على باقة من مشاريع هيئة كهرباء ومياه دبي ومن أهمها مشروع توسعة محطة توليد الكهرباء وتحلية المياه " إم " التي تبلغ طاقتها الانتاجية ما يناهز 140 مليون غالون مياه محلاة يومياً و2060 " ألفان وستون " ميغاواط من الكهرباء وتصل تكلفتها إلى أكثر من عشرة مليارات درهم وتكلفة استثمارية لعمليات التوسعة في هذه المحطة " إم " قد تصل إلى ما يزيد على مليار و200 مليون درهم وذلك بهدف زيادة القدرة الانتاجية بنحو 400 ميغاواط ورفع مستوى الكفاءة الحرارية إلى 90 بالمئة.

المحطة «إم»

ووفقاً للشرح الذي قدمه سعيد الطاير أمام سموه ومرافقيه فإن قدرة تخزين المحطة " إم " من المياه تصل إلى 320 ألف متر مكعب في حين تصل كفاءتها الحرارية الحالية إلى أكثر من 82 في المئة.

كما اطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على مجمل مشاريع الهيئة وأهمها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي يجري تنفيذه في منطقة سيح الدحل في دبي بتكلفة مالية تزيد على اثني عشر مليار درهم وبطاقة إنتاجية مقدرة بألف ميجاواط من الكهرباء.

ويضم المشروع مراكز للابتكار والبحوث والدراسات ومتحفاً تقنياً ومعارض تساعد الطلبة والدارسين على التدرب والتعرف إلى مكونات المشروع الأضخم والأول من نوعه على مستوى المنطقة.

وشملت المشاريع التي اطلع عليها صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي مشروع إنشاء محطة توليد الطاقة الكهربائية باستخدام تقنية الفحم النظيف بنظام المنتج المستقل والذي طرح مناقصة.

وسوف تكون " محطة حصيان " المستقبلية لإنتاج الطاقة بتقنيات الفحم النظيف الأولى من نوعها في المنطقة وذلك حرصاً من الهيئة ومجلس دبي الأعلى للطاقة لخفض انبعاث الكربون والغازات الدفيئة ومن المتوقع ان تصل الطاقة الإنتاجية للمشروع الواعد بحدود 1200 ميجاواط من الكهرباء في مرحلته الأولى والوحدة الثانية قبل صيف عام 2021 بنفس القدرة الإنتاجية.

واستمع سموه كذلك إلى شرح حول سير العمل في البرنامج الزمني للمرحلة الأولى للدراسة الهيدروجيولوجية التي تنفذها الهيئة بغرض تحديد أحواض المياه الجوفية في إمارة دبي من خلال دراسة علمية متكاملة يعدها إستشاري عالمي متخصص ودراسة إمكانية إعادة حقن تلك الأحواض بالفائض من مياه الشرب لتخزينها ومن ثم إعادة ضخمها إلى المياه عند الحاجة خاصة في حالة الطوارئ .

وأفاد المهندس الطاير أنه من المتوقع الإنتهاء من إعداد الدراسة الخاصة بهذا المشروع الحيوي الرائد نهاية العام الجاري.

ومن مبادرات الهيئة الهادفة لتخفيض الطلب على الطاقة وتطبيق أفضل الممارسات في مجال مواصفات ومقاييس المباني الخضراء قامت الهيئة باستبدال أكثر من خمسة آلاف وحدة إنارة في محطات إنتاج وتحويل الطاقة والمكاتب وخلافه بتكلفة بلغت خمسة ملايين درهم.

المباني الخضراء

وقامت الهيئة كذلك بدراسة مستفيضة لعدد من المكاتب الخاصة والمباني من أجل إدخال التعديلات الممكنة عليها كي تتوافق ومعايير المباني الخضراء بتكلفة تقديرية تصل إلى ستة عشر مليون درهم.

ومن بين المبادرات أيضا تقديم الهيئة للمتعاملين خدمة مراجعة كفاءة إستهلاك الكهرباء والمياه في مبانيهم وتتضمن في مرحلتها الأولى فحص نظم الإضاءة والتكييف والمياه بغرض البحث عن فرص ترشيد ورفع كفاءة الاستهلاك وتقديم التوصيات بالإجراءات اللازمة لتحقيق الفرص في هذه المباني وفي المرحلة الثانية ستقوم الهيئة بمراقبة استهلاك المباني التي تم مراجعة كفاءة الاستهلاك فيها وذلك للتحقيق من تنفيذ المتعاملين للإجراءات الموصى بها لترشيد الاستهلاك.

وأفاد الطاير خلال الشرح الذي قدمه أمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن الكفاءة الإنتاجية للكهرباء والمياه ارتفعت في العام الماضي 2012 إلى ما نسبته 26 في المئة مقارنة بعام 2006 وتمكنت من رفع انتاجها بمقدار450 ميجاواط كهرباء دون استخدام وقود إضافي أو تركيب وحدات انتاجية جديدة وحققت تخفيضات في التكاليف المالية الاجمالية تجاوزت مليارا و400 مليون درهم.

وتنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الخاصة بالحكومة الذكية أطلقت الهيئة تطبيقات الشبكات الذكية على شبكتها الكهربائية.

ووفرت الهيئة الخدمات الحكومية على الهواتف والأجهزة المحمولة للمتعاملين وقطعت بذلك شوطاً كبيراً في التحول من الإلكترونية إلى الحكومة الذكية من خلال اعتمادها أحدث الحلول والتطبيقات التقنية التي ساهمت بتلبية متطلبات متعامليها بالاضافة إلى تبسيط الاجراءات وتسهيلها.

ثم زار سموه المكتبة الالكترونية بالكامل ومركز الاتصال الذي يعمل على مدار الساعة لخدمة الجمهور وتلقي استفساراتهم وشكاواهم وتلبية طلباتهم بشكل فوري.

واختتم سموه زيارته التفقدية لمبنى هيئة الكهرباء والمياه المستدام بزيارة حضانة أطفال موظفات المبنى والصالة الرياضية الخاصة بالموظفين والتقطت لسموه الصور التذكارية مع الموظفات والموظفين قبيل مغادرته المبنى بمثل ما ودع به من حفاوة وتقدير.

زراعة السطح

 

عرج صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم وسعيد محمد الطاير وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي وعدد من المسؤولين والمهندسين في الهيئة على سطح المبنى، حيث شاهد سموه الزراعة الخضراء التي تغطي السطح .. مشيداً سموه بهذه الخطوة التي تشجع على نشر المباني الخضراء في الإمارة لحماية البيئة والحفاظ عليها نظيفة دائماً.