أخبار عاجلة

إطلاق «المستشار الإلكتروني» تنفيذاً لتوجهات الحكومة الذكية

إطلاق «المستشار الإلكتروني» تنفيذاً لتوجهات الحكومة الذكية إطلاق «المستشار الإلكتروني» تنفيذاً لتوجهات الحكومة الذكية

أوضح الدكتور جمال المهيري الامين العام لجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، في تصريحات خاصة لـ "البيان" أن منافسات الدورة السادسة عشرة ستشهد إطلاق المستشار الإلكتروني وهو يعتبر بمثابة دليل إلى منصة التميز، وجاءت فكرته تماشيا مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، في مبادرة الذكية، حيث تم تخصيص ثلاثة مستشارين خبراء تعليم لثلاث فئات وهي أفضل مشروع مطبق والمدرسة والإدارة المدرسية والمعلم المتميز. موضحا أنه يعزز فكرة تواصل الميدان التعليمي مع جائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز حيث يقوم البرنامج بترويج فكرة التواصل المباشر مع المستهدف الذي يرغب بالتقدم للجائزة ولديه استفسارات في كيفية التقدم أو إعداد الملف.

أهم المستجدات

وكشف عن أهم مستجدات الدورة السادسة عشرة وفتح باب قبول استلام الترشيحات لكافة فئات الجائزة، بالإضافة إلى فتح باب الترشيحات لجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم اليونسكو لمكافأة الممارسات والجهود المتميزة لتحسين أداء المعلمين للدورة الثالثة، التي أسست في عام 2009 بدعم من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وتهدف إلى دعم وتشجيع وإفادة العاملين على تعزيز أداء وفعالية المعلمين في سبيل تحقيق أهداف التعليم للجميع، كما أعطت الأولوية للبلدان النامية وكذلك الجماعات المهمشة والمحرومة على نطاق العالم، وتسهم أيضاً في تيسير تشاطر ونشر الممارسات المتميزة المتعلقة بالمعلمين على الصعيد العالمي.

قاعدة بيانات

وأضاف المهيري إنه سيتم إعداد قاعدة بيانات من المستهدفين الذين التحقوا بورش تدريبية في فئات المعلم المتميز والمدرسة والإدارة المدرسية المتميزة وأفضل مشروع مطبق. وكذلك إضافة المشاركين في الدورات السابقة ولم يتمكنوا من الفوز بالإضافة إلى المرشحين من قِبل الجائزة، بحيث سيتم التواصل مع المتدربين في هذه الورش للتعريف ببرنامج المستشار الالكتروني ومن ثم رصد المستهدفين الجادين الذين يرغبون في الاستفادة من خدمات البرنامج. وبذلك يتم تحديث قاعدة البيانات بالمستهدفين الراغبين في الاستفادة من هذا البرنامج.

ومن هذا المنطلق سيقوم فريق عمل المستشار الإلكتروني بالتعاون مع المشرفين على البرنامج من قسم القياس والتصميم بالتواصل مع المستهدفين من قاعدة البيانات من خلال قنوات تواصل مختلفة مثل الإيميل، الفيسبوك، التوير، المحادثة الفورية، الهاتف، الواتس أب أو الماسنجر الخاص بالبلاك بيري بالإضافة إلى جلسات استشارية خاصة بالمستهدفين.

برامج نوعية

وقامت جائزة حمدان بتصميم برامج نوعية لتحقيق أهدافها في الارتقاء بمستوى الأداء والإبداع والإجادة في مجال التربية والتعليم، تشجيع روح المبادرة والابتكار والتميز في جميع المجالات العلمية والأدبية والمساهمة في توفير بيئة وظروف تربوية وتعليمية حديثة ومتطورة ومشجعة للابتكار والريادة والتميز وأخيراً تكريم كافة الفئات والجهات ذات العلاقة بقطاع التربية والتعليم من المؤسسات والأفراد الذين يقدمون إنجازات وإبداعات متميزة، إذ تم استحداث مشروع تطوير التدريب ليسلط الضوء على المستهدفين من فئات الجائزة الذين التحقوا ببرامج تدريبية خاصة بفئات الجائزة لتطوير معارفهم في معايير فئات الجائزة، بحيث يتم اختيار مجموعة من المتدربين الذين يبدون استعدادهم واحتياجهم لهذا الدعم.

حمدان لليونسكو

وأوضح أن جائزة حمدان لليونسكو تفتح أبوابها مرة كل سنتين وذلك لثلاثة فائزين من مختلف أنحاء العالم ممن يقدمون ممارسة تربوية متميزة تسهم في تحسين أداء وفعالية المعلمين في الدول النامية والمجتمعات المهمشة والأقل نمواً، وتبلغ قيمة الجائزة 270,000 دولاراً أميركياً تقسَّم على ثلاثة فائزين بحيث يحصل كل واحد منهم على 90,000 دولار أميركي. وتقدم الجائزة للجهات الفائزة على هيئة خدمات تربوية وأكاديمية مناسبة، وتمنح الجائزة للمنظمات الحكومية وغير الحكومية الدولية والمحلية والهيئات والجمعيّات المحلية أو القومية أو الإقليمية التي تسهم في تحسين فعالية أداء المعلمين، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الجائزة لا تمنح للأفراد.

وأفاد المهيري، بأن تقديم الطلبات في المنافسات السادسة عشرة سيكون إلكترونيا حيث يقوم كل مرشح بأخذ نسخة من طلب الترشيح الخاص بكل فئة من الموقع الإلكتروني للجائزة ومن ثم تدوين كافة البيانات إلكترونيا وحفظها ثم طباعة الطلب واستكمال التوقيعات مع المرفقات والأدلة التوضيحية تمهيدا لتقديمه إلى منسق الجائزة في المنطقة أو الدولة.

 

مشروع تطوير التدريب

 

يعتبر مشروع تطوير التدريب مشروعاً تكميلياً لمشروع «تدريب المستهدفين» بحيث يتم بناء قاعدة بيانات تحوي المتدربين وبياناتهم ليتم التواصل معهم من خلال قنوات التواصل المختلفة من قبل فريق من الاستشاريين لثلاث فئات وهي فئة المعلم المتميز وفئة المدرسة والإدارة المدرسية المتميزة وفئة أفضل مشروع مطبق.

يقوم هذا الفريق وتحت إشراف إدارة التميز التعليمي في جائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز بتوفير الدعم والاستشارات اللازمة في فهم المعايير وطريقة توثيق الأدلة في طلبات الترشيح وكذلك تشجيع وتحفيز المستهدفين للمشاركة في الجائزة. تم إطلاق اسم «المستشار الإلكتروني» على هذا المشروع لاعتماده على التواصل الإلكتروني مع المستهدفين للإجابة عن أي استفسارات واردة منهم بأنسب الطرق لهم، حيث يوفر المشروع عدة قنوات حديثة للتواصل من بينها البريد الإلكتروني، الفيسبوك، التويتر، المحادثة الفورية «Live Chat» بالإضافة إلى الاتصال المباشر أو اجتماعات الجلسات الاستشارية.