سوريا في مجلس الأمن: يجب امتناع أي أطراف خارجية عن التدخل في عمل لجنة الدستور

سوريا في مجلس الأمن: يجب امتناع أي أطراف خارجية عن التدخل في عمل لجنة الدستور سوريا في مجلس الأمن: يجب امتناع أي أطراف خارجية عن التدخل في عمل لجنة الدستور

اشترك لتصلك أهم الأخبار

جددت سوريا تأكيدها على مواصلتها العمل لتحرير كل أراضيها المحتلة ومكافحة الإرهاب بالتوازي مع جهودها السياسية للوصول إلى حل سياسي قائم على الحوار الوطني السوري السوري بملكية وقيادة سوريا، مشددة على أن الدستور شأن وطني سيادي.

وقال مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، بسام صباغ- خلال جلسة لمجلس الأمن، اليوم الخميس- إن اجتماعات الجولة السادسة للجنة مناقشة الدستور في جنيف الأسبوع الماضي، أظهرت انخراطا جديا من الفريق الوطني وتحلي أعضائه بروح التعاون والإيجابية وحرصهم على طرح مبادئ دستورية تستجيب لطموحات الشعب السوري وحقوقه وتطلعاته في صون السيادة الوطنية والاستقلال وتحقيق الأمن والاستقرار، وفقا لما أوردته قناة « السورية».

وأكد أنه يجب امتناع أي أطراف خارجية عن التدخل في عمل اللجنة أو محاولة عرقلة عملها أو إفشاله من خلال محاولة فرض جداول زمنية مصطنعة أو خلاصات مسبقة لعملها بما يتسق مع احترام سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها وسلامتها التي أكدت عليها جميع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وجدد صباغ إدانة سوريا تصعيد الاحتلال الإسرائيلي اعتداءاته على أراضيها، مطالباً مجلس الأمن الاضطلاع بمسؤولياته لوقف الاعتداءات الإسرائيلية التي تهدد السلم والأمن في المنطقة.

وشدد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة على أن دمشق مستمرة بالعمل لتحرير أراضيها المحتلة ومكافحة الإرهاب بالتوازي مع جهودها السياسية، لافتاً إلى أن هذه الاعتداءات والأعمال الإرهابية لن تثنيها عن مواصلة العمل لإعادة الأمن والاستقرار وتخليص شعبها من كل المجموعات الإرهابية بمختلف مسمياتها.

المصرى اليوم