حقيقة تدهور الحالة الصحية لملكة بريطانيا

حقيقة تدهور الحالة الصحية لملكة بريطانيا حقيقة تدهور الحالة الصحية لملكة بريطانيا

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشف كايد عمر، محلل سياسي في لندن، حقيقة ما تردد حول تدهور الحالة الصحية للملكة البريطانية إليزابيث الثانية.


وقال عمر خلال لقائه مع الإعلامي أحمد مجدي، ببرنامج «بدون حظر» عبر سكايب على قناة صدى البلد «الملكة ترفض وصف العجوز الأولى في بريطانيا كما كتبت إحدى المجلات، وترى أنها تتمتع بروح شبابية، ولديها صحة جيدة»، مستبعدا تدهور حالتها الصحية.


وتابع «تم إلغاء بعض مواعيد الأنشطة التي كان من المقرر حضور الملكة لها بسبب الإجراءات الوقائية، وفيروس كورونا»، مردفا «الشعب البريطاني يحب الملكة بشكل كبير، وحال غيابها سيكون المشهد حزينا، كونها رمزا لإمبراطورية بريطانيا العظمى».


وحول الزيارة المرتقبة لولي العهد البريطاني لمصر والأردن خلال نوفمبر المقبل، قال إن ولي العهد سيلتقي بالرئيس وملك الأردن لبحث تعزيز التعاون في مجالات المناخ والبيئة وإحلال السلام.

المصرى اليوم