الصحة العالمية تكشف عن خطة جديدة لمكافحة جائحة كورونا في أفقر الدول

الصحة العالمية تكشف عن خطة جديدة لمكافحة جائحة كورونا في أفقر الدول الصحة العالمية تكشف عن خطة جديدة لمكافحة جائحة كورونا في أفقر الدول

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشفت منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، عن خطة جديدة لمكافحة جائحة عدوى «كوفيد-19» في أفقر دول العالم مطالبة بـ23.4 مليار دولار لتمويل هذه الإجراءات.

وناشدت منظمة الصحة العالمية ومنظمات إغاثة أخرى زعماء دول «مجموعة العشرين» بتمويل خطة لمساعدة البلدان الأكثر فقرا في الحصول على لقاحات وأدوية ضد «كوفيد-19» وإجراء الاختبارات في العام المقبل.

وقالت المنظمة في بيان إن الشراكة بين وكالات الصحة العالمية الرئيسية «بحاجة إلى 23.4 مليار دولار لمساعدة أكثر الدول حاجة للوصول إلى وسائل مكافحة كوفيد-19 واستخدامها من الآن إلى سبتمبر 2022».

وشددت على أن هذا المبلغ ضئيل جدا مقارنة مع آلاف مليارات الدولارات من الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الجائحة وكلفة خطط الإنعاش.

وتحدد الخطة الطموحة ملامح الاستراتيجية المعروفة باسم «مبادرة تسريع إتاحة أدوات مكافحة كوفيد-19» حتى سبتمبر 2022، ويتوقع أن تشمل استخدام حبوب تجريبية مضادة للفيروس تؤخذ عن طريق الفم من إنتاج شركة الأدوية «ميرك أند كو» لعلاج الحالات الخفيفة والمتوسطة.

وقالت الخطة إنه إذا وافقت السلطات التنظيمية على استخدام هذه الحبوب التجريبية، فقد تصل التكلفة إلى 10 دولارات للشخص الواحد.

وقال المبعوث الخاص لمنظمة الصحة العالمية المعني بالمبادرة، كارل بيلدت، في إحاطة تمهيدية قبل مؤتمر صحفي للمدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس: «الطلب يستهدف الحصول على 23.4 مليار دولار. هذا مبلغ معقول من المال، لكن إذا قارنته بالضرر الذي لحق بالاقتصاد العالمي أيضا جراء الجائحة، فإنه ليس مبلغا كبيرا بهذا القدر».

وأقر بيلدت، رئيس وزراء السويد السابق، بأن المبادرة تواجه صعوبات للحصول على هذا التمويل، مشيرا إلى أن النرويج وجنوب إفريقيا تشاركان في قيادة جهود جمع الأموال.

وقال: «لذلك نتوقع استجابة قوية من مجموعة العشرين في الاجتماع المقرر في روما في نهاية الأسبوع».

المصرى اليوم