«أسباب الأمراض ووسائل علاجها في القديمة».. محاضرة بمكتبة الإسكندرية

«أسباب الأمراض ووسائل علاجها في مصر القديمة».. محاضرة بمكتبة الإسكندرية «أسباب الأمراض ووسائل علاجها في القديمة».. محاضرة بمكتبة الإسكندرية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تنظم مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع قسم الآثار والحضارة بكلية الآداب، جامعة حلوان، محاضرة عبر الإنترنت تحت عنوان «أسباب الأمراض ووسائل علاجها في القديمة».

وتُلقي المحاضرة الدكتورة ليلى ممدوح عزام؛ أستاذ الآثار والحضارة المصرية بقسم الآثار والحضارة بكلية الآداب، جامعة حلوان، حيث تُبث المحاضرة الأحد المقبل، في السابعة والنصف مساءً، عبر صفحة متحف الآثار على فيسبوك «Bibliotheca Alexandrina Antiquities Museum».

وتُلقي المحاضرة الضوء على ممارسة المصريين القدماء الطب منذ عصورهم الأولى، والتقدم‎ العظيم الذي حققوه في هذا المجال. ويرجع تاريخ أول وثيقة طبية في مصر القديمة إلى عهد الملك «دن» رابع ملوك الأسرة الأولى، كما روي «مانيتون» أن الملك «جرقد» ألف كُتبًا في علم التشريح، وعلى الرغم من التقدم الهائل الذي حققه المصريون في الطب، إلا أنه قد اقترن في بعض أطواره بالسحر؛ ولذلك اسـتخدم المصريون القدماء العقاقير الطبية أو التعاويذ السحرية أو الاثنين معًا في علاج الأمراض.

وتنقسم الأمراض في مصر القديمة إلى نوعين؛ الأول: الأمراض الظاهرة، مثل الكسور والجروح، والتي كانت تعالج بالعقاقير الطبية، والثاني: الأمراض الخفية التي لم يكن يُعرف سبب ظاهر لها مثل الحمى، والصداع، والأمراض الباطنية، وكانت تُعالج في معظم الأحيان بالتعاويذ السحرية، وقد أرجع القدماء أسباب الأمراض الخفية إلى عقاب الآلهة، أو إلى وجود عفريت في جسم المريض.

المصرى اليوم