سفير الصومال بالقاهرة يدعو لتعاون عربي في تنمية موانئ منطقة القرن الأفريقي

سفير الصومال بالقاهرة يدعو لتعاون عربي في تنمية موانئ منطقة القرن الأفريقي سفير الصومال بالقاهرة يدعو لتعاون عربي في تنمية موانئ منطقة القرن الأفريقي

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد السفير الياس شيخ عمر سفير الصومال بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، أهمية تعزيز التعاون بين الدول العربية لتطوير وتنمية الموانئ البحرية في منطقة القرن الفريقي وخاصة مواني الصومال لتصبح قادرة على المنافسة عالمياً، بما يساهم في زيادة وتنشيط التجارة البينية بين الدول العربية والافريقية وكذلك مواجهة التحديات التي تواجه قطاع النقل البحرى ومواكبة التقنيات الحديثة والمتطورة لخدمة هذا القطاع.

جاء ذلك خلال مشاركته في اعمال المؤتمر السنوي الحادي والعشرين للاتحاد الدولي للجامعات البحرية وفعاليات الجمعية العامة السنوية للإتحاد الدولي للجامعات البحرية 2021، التي تعقد بمقر الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في الإسكندرية وذلك بالتزامن مع الاستعداد للاحتفال باليوبيل الذهبي لتأسيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

وقال السفير الصومالي ان الموانئ البحرية هي العمود الفقري لاقتصادات دول القرن الأفريقي ،موضحا أن موانئ الصومال بمثابة مفتاح لتنمية الصومال حيث تعد الصومال سوقا ناشئة تمتلك قدرات وثروات كبيرة من الموارد الطبيعية والعنصر البشري، يستلزم الوصول إلى تلك الأسواق والتواصل مع العالم الخارجي عبر الموانئ البحرية التي تعتبر ضرورية لتحفيز النمو الاقتصادي في الصومال وخلق فرص جديدة للعمل والحد من الفقر.

وأشاد مندوب الصومال بالجامعة العربية بجهود الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا بقيادة الدكتور اسماعيل عبدالغفار رئيس الاكاديمية، مؤكدا انها صرح علمي عربي يواكب التطورات على الساحة العربية والإقليمية والدولية، حيث لعبت دوراً كبيراً في تأهيل كوادر النقل البحري في المنطقة وتساهم بشكل كبير في نقل خبراتها لتكوين أجيال جديدة قادرة على مواكبة التطور الجاري .

ووجه السفير الصومالي الشكر إلى رئيس الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري الدكتور اسماعيل عبدالغفار لدعوته للمشاركة في مثل هذه المؤتمرات الهامة التي تنظمها الاكاديمية، مؤكدا انه ساهم في احداث نهضة كبيرة للأكاديمية وجعلها في مكانة مرموقة على المستوى العربي والاقليمي والدولي لتكون شعاع نور وعلم للاجيال القادمة.

المصرى اليوم