رئيسا جامعتي المنوفية والدلتا التكنولوجية يوقعان بروتوكول تعاون مشترك لتبادل الخبرات

رئيسا جامعتي المنوفية والدلتا التكنولوجية يوقعان بروتوكول تعاون مشترك لتبادل الخبرات رئيسا جامعتي المنوفية والدلتا التكنولوجية يوقعان بروتوكول تعاون مشترك لتبادل الخبرات

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وقّع الدكتور عادل مبارك، رئيس جامعة المنوفية، والدكتور هشام عبدالخالق، رئيس جامعة الدلتا التكنولوجية، بروتوكول تعاون مشتركا في مختلف أوجه التعاون.

وأكد الطرفان بحسب بيان، الأربعاء، أنه إيمانًا من جامعتي المنوفية والدلتا التكنولوجية بضرورة تبادل الخبرات في مجالات التكنولوجيا المتطورة والتدريب والاستشارات العلمية والفنية وذلك في إطار التحول التكنولوجي المتسارع لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

واتفق الطرفان على التعاون والتنسيق في مجال التدريب والبحوث والدراسات والتطبيقات والاستشارات العلمية والفنية في مجال تخصص الجامعتين طبقا لبنود البروتوكول الذي يهدف إلى تشكيل لجنة لوضع خطة عمل مشترك في تبادل الخبرات المتعلقة بالوحدات ذات الطابع الخاص والتى تتميز بها جامعة المنوفية، وعقد مؤتمرات وورش عمل وأنشطة طلابية ودورات تدريبية مشتركة، المشاركة العلمية في توصيف المقررات الدراسية وتدريسها وإنشاء معامل متخصصة، والتنسيق والتعاون في كافة المراحل البحثية وتقديم الخدمة والرعاية الصحية لأعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب بجامعة الدلتا التكنولوجية.

واستعرض مبارك خلال اللقاء نشأة جامعة المنوفية وتطورها على مدار خمسة وأربعين عاما لتكون من الجامعات الرائدة عربيا وافريقيا في تنمية المعارف والمساهمة في البناء الثقافي والمعرفي والخلقي للطلاب وتعميق الانتماء الوطنى من خلال تقديم خدمات تعليمية وبحثية ومجتمعية، وفقًا للمعايير المرجعية لتحقيق التنمية المستدامة وكسب ثقة المجتمع بما يحقق للجامعة ميزة تنافسية محليا وإقليميا، مؤكدًا أن الجامعة تمتلك الكثير من المقومات المادية والمعنوية متمثلة في الإنشاءات والمعامل والكوادر البشرية وتسعى دائمًا للتطور والتوسع لتحقيق رسالتها تجاه المجتمع.

كما استعرض رئيس جامعة الدلتا التكنولوجية نشأة الجامعة، والتي تعتبر واحدة من ثلاث جامعات تكنولوجية لاستحداث مسار جديد للتعليم الفنى في لإكساب الطلاب المهارات العملية والعلمية لمواكبة متطلبات سوق العمل من خلال برامج تكنولوجية يتم تطبيقها والتى تم وضعها بناء على احتياجات المشروعات القومية وجغرافية الجامعات.

المصرى اليوم