تسبب تهيج شديد وفقدان للوعى وعدم انتظام ضربات القلب .. "طب الإسكندرية" تحذر من غازات "لابالما"

تسبب تهيج شديد وفقدان للوعى وعدم انتظام ضربات القلب .. "طب الإسكندرية" تحذر من غازات "لابالما" تسبب تهيج شديد وفقدان للوعى وعدم انتظام ضربات القلب .. "طب الإسكندرية" تحذر من غازات "لابالما"

اشترك لتصلك أهم الأخبار

حذرت الدكتورة مها غانم أستاذ الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية في كلية الطب بجامعة الإسكندرية، مدير مركز السموم السابق، من خطورة الغازات المنبعثة من بركان لابالما الثائر بالمحيط الأطلنطي بالقرب من جزيت تكريت، حال وصولها المستبعد إلى ، مشيرة إلى أنها تصيب العين بالتهيج الشديد، فضلاً عن فقدان الوعى.

وتساءلت «مها» في تصريحات لـ«المصرى اليوم»، ايه هي خطورة الغازات دى بالنسبة لنا ؟، الجسم يتعامل مع الهواء الجوي المكون من النيروجين والأكسجين ونسبة بسيطة من غازات أخرى بنسب صغيرة مثل ثانى أكسيد الكربون، مشيرة إلى أن غازات البراكين اساساً عبارة عن بخار ماء مصحوبة بغازات بنسب عالية مثل ثانى أكسيد الكربون وثاني أكسيد الكبريت، وبالتالي يتأثر الطفل والذين يعانون من مشاكل صحية مثل الربو من الغازات.

وقالت إن غاز ثاني أكسيد الكبريت يصيب العينين والأغشية المخاطية والجلد والجهاز التنفسي بالتهيج الشديد، وان غاز ثاني أكسيد الكربون يسبب الصداع، والدوخة، والأرق، والشعور بالوخز أو الوخز بالإبر، وصعوبة التنفس، وغاز كبريتيد الهيدروجين يسبب صداع، أو تهيج في العين.

ولفتت إلى أن أعراض غاز أول أكسيد الكربون توصف بأنها «شبيهة بالإنفلونزا»، وعادة ما تشمل الصداع والدوخة والضعف والقيء وألم الصدر، ومن الممكن أن يؤدي التعرض الكبير إلى فقدان الوعي أو عدم انتظام ضربات القلب، كما ان كلوريد الهيدروجين يسبب تهيج الرئتين والسعال وضيق التنفس.

المصرى اليوم