تدفقات سياحية كبيرة على معبد الأقصر لمشاهدة تجهيزات احتفالية طريق «الكباش»

تدفقات سياحية كبيرة على معبد الأقصر لمشاهدة تجهيزات احتفالية طريق «الكباش» تدفقات سياحية كبيرة على معبد الأقصر لمشاهدة تجهيزات احتفالية طريق «الكباش»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهد معبد الأقصر، الذي يستضيف احتفالية طريق الاحتفالات الملكية المعروف باسم طريق الكباش الفرعوني، الأحد، تدفقات سياحية من مختلف الجنسيات الأجنبية التي تزور المعبدمن أمريكا والبرازيل وفرنسا وروسيا وبيلاروسيا ورومانيا وإيطاليا وفرنسا، وغيرها من الجنسيات القادمة بالطيران المباشر من مختلف الأسواق، وكذلك رحلات اليوم الواحد القادمة من الغردقة وباقى مدن البحر الأحمر، والتقاط الصور التذكارية مع واجهة المعبدالمكونة من 6 تماثيل في الفناء المفتوح، وتماثيل رمسيس الثانى في الصرح الأول، وما يضمه المعبدمن مقاصير لزوار ثالوث طيبة المقدس، بجانب النقوش التي استكملها توت عنخ آمون على جدرانه.

من ناحية أخرى، تسابق وزارتا السياحة والآثار والتنمية المحلية ومحافظة الأقصر، الزمن من أجل استكمال التجهيزات التي تتم على قدم وساق لافتتاح المشروع الأثري لكشف وإحياء طريق الكباش الفرعونى والذى يمتد بطول 2700 م2 بين معبدالأقصر ومجموعة معابد الكرنك، على ممر حجري تصطف على جانبيه مئات من تماثيل الكباش التي نحتها المصري القديم.

وبحسب مصادر سياحية، تواصل فرق عمل من المرممين الأثريين، وخبراء في الصوت والضوء، وخبراء في تجميل المدن التاريخية، وشركات مقاولات متخصصة، العمل على مدار الساعة، من أجل إنهاء كل الأعمال المتعلقة بافتتاح المشروع في قلب مدينة الأقصر، وتحول معبدالاقصر، لساحة من العمل والإنتاج في مشهد يستحضر المصري القديم، من عمال ومشرفين لإنهاء التجهيزات الخاصة بالاحتفالية.

المصرى اليوم