«البحوث الفلكية»: عوادم السيارات أكثر خطورة من تأثير بركان لابالما

«البحوث الفلكية»: عوادم السيارات أكثر خطورة من تأثير بركان لابالما «البحوث الفلكية»: عوادم السيارات أكثر خطورة من تأثير بركان لابالما

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال السيد مخيمر، باحث في معهد البحوث الفلكية، إنه لن يكون هناك أي تأثير لبركان لابالما على ، نافيًا ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي،، مؤكدًا أن عوادم السيارات في مصر أكثر خطورة من تأثير بركان لابالما.

وأضاف «مخيمر»، في اتصال هاتفي ببرنامج «مساء دي إم سي» على فضائية «دي إم سي» السبت، أن بركان لابالما يبعد عن مصر بأكثر من 4 آلاف كيلو متر وتتصاعد منه مجموعة من الأبخرة في الغلاف الجوي، وتابع: «كل ما تبعد عن مصدر الانبعاثات كل ما يكون تركيبات هذه الانبعاثات أقل».

وأشار إلى أن مصر قد تتأثر غدًا ببعض الانبعاثات أو أبخرة بركان إيطاليا الذي يبعد عن مصر 1000 كيلو متر وبدأ نشاطه في 21 أكتوبر، ولكنها تركيزات ضعيفة وغير مؤثرة على الصحة العامة للإنسان أو النبات أو الحيوان.

وأوضح مخيمر أنه تم عمل نمذجة لبركان لابالما للتعرف على مدى تأثير الانبعاثات على مصر منذ بداية نشاطه في 19 أكتوبر حتى الآن.

المصرى اليوم