"مطلوب".. ذراع سعودي لإنماء الاقتصادات المحلية وزيادة الموارد المستدامة

"مطلوب".. ذراع سعودي لإنماء الاقتصادات المحلية وزيادة الموارد المستدامة "مطلوب".. ذراع سعودي لإنماء الاقتصادات المحلية وزيادة الموارد المستدامة
منصة مخصصة لحصر مساهمات نطاق الفعاليات التي تُنظم في المملكة

تُشكل "مطلوب" منصة تحتضن المشروعات الرائدة والمواهب المميزة داخل المملكة العربية ، وترفد الفعاليات الوطنية بكوادر وخدمات تُسهم في صناعة المحتوى الترفيهي، وتحقق أهدافه من خلال التنظيم الفعّال وتسهيل مشاركة الأفراد والمنشآت ومزودي الخدمات في جميع الفعاليات والمواسم في المملكة، ومنها موسم الرياض 2021 الذي انطلق في الـ 20 من أكتوبر الحالي بفعالياته التي تتوزع على 14 منطقة ترفيهية في جميع أنحاء العاصمة الرياض.

وتعود بدايات منصة "مطلوب" لكلمة أطلقها رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه تركي بن عبد المحسن آل الشيخ، في موسم الرياض 2019، رمز فيها إلى أهمية التميز في المواهب والمشروعات الإبداعية.

وبالتخطيط المدعوم بالعمل الجاد، تحوّلت تلك الكلمة إلى المركز الوطني للفعاليات "مطلوب"، ليكون منصة مخصصة لحصر مساهمات نطاق الفعاليات التي تُنظم في المملكة، على مستويات: التوظيف، والشركات والمتاجر، والأسر المنتجة، وتوفير الاحتياجات الفعلية لكل فعالية على مستوى الخدمات والكوادر.

وجاء إطلاق "مطلوب" لمواكبة النمو الهائل لقطاع الفعاليات الوطني المدعوم، الذي يمثل جزءًا من ثمار رؤية المملكة 2030 في منجزاتها الاجتماعية والاقتصادية.

وتحظى منصة "مطلوب" بدعم لا محدود من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وتُعد رافدًا وطنيًا لإنماء المشروعات الترفيهية وتنويع آثارها الاقتصادية، ومقرًّا لاحتواء المواهب الشابة، وفتح المجال أمامهم للظهور أمام الجمهور ونقلهم من الكواليس إلى منصات الإبداع ومسارحه.

وتُسهم "مطلوب" في تنويع الفرص الاستثمارية التي يشكل موسم الرياض مصدرًا مهمًا لها، نظرًا للإقبال الذي تشهده فعالياته وبرامجه، مما يُسهم في نمو المشروعات وينعكس إيجابًا على الاقتصادات المحلية، وتنويع الفرص الوظيفية، وزيادة الاستثمار، وتوفير الموارد المادية المستدامة.

وتحقق المنصة دورها الريادي من خلال عملها حلقةَ وصلٍ بين منظمي الفعاليات ومقدمي الخدمات الترفيهية والإبداعية والخدمية، ووجهةً موحدةً للمعلومات والطلبات والخدمات المتعلقة بقطاع الفعاليات، وتحفيز دوره وتعزيز بيئته، إضافة إلى تسهيل التنافس على فرص العمل والمشروعات، وعقد الصفقات بفعالية وشفافية لمقدمي الخدمات.

ومن خلال منصة "مطلوب"، التي أصبحت قبلة للباحثين عن المشاركة في قطاع الفعاليات السعودية، جاء الإعلان عن أكبر مواسم المملكة؛ موسم الرياض 2021، الذي رفع بدوره حجم التفاعل في المنصة، وأوصل عدد المتقدمين إلى موقعها الإلكتروني لنحو 250 ألف مسجل لجميع الخدمات، 35 ألفًا منهم تقدموا لموسم الرياض.

وانقسم المتقدمون إلى المنصة ما بين: 21 ألف موهبة مختصة في العزف والتمثيل وألعاب الخفة، و187 ألف طلب توظيف في خدمات المبيعات وإدارة الحشود، وتشغيل الألعاب، ومساعدة الطهاة، و5 آلاف فكرة فعالية وخدمات لوجستية، و8 آلاف متجر ومطعم، و20 ألف موقع فعالية.

صحيفة سبق اﻹلكترونية