التحريات تثبت استيلاء دبلوماسي على أموال جهة عمله

التحريات تثبت استيلاء دبلوماسي على أموال جهة عمله التحريات تثبت استيلاء دبلوماسي على أموال جهة عمله

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشفت تحريات هيئة الرقابة الإدارية، في واقعة استيلاء دبلوماسى على أموال جهة عمله، عن أن المتهم اشترك مع آخرين مجهولين تزويرا في فواتير منسوبة للفندق المقيم به.

حيث أثبتوا بها قيما تزيد عن المسددة فعليا وذلك حتى يتمكن المتهم من الاستيلاء على الفارق بين الحد الأقصى لبدل السكن المنصرف له وبين المستحق صرفه بنسبة 90% من قيمة الفواتير الفعليه وفق قواعد استحقاق بدل السكن للدبلوماسي.

وكان المتهم يقدم الفواتير المزورة بقيمة ثابته خمسة ونصف مليون فرنك شهريا وهو مايعادل نحو10 آلاف دولار أمريكى عن الفترة من فبراير 2016 حتى يونيو 2018 ثابتا بها جميعا أنها قيمة الغقامة في غرفة مفردة دون إفطار وهى قيم تجاوز جميعا الحد الأقصى لبدل السكن المقرر لدرجته الوظيفية والبالغ على نحو الثابت بكشوف الصرف ما يتراوح بين السبعة الالف وسبعمائه وواحد وثلاثين دولارا والثمانية الاف واثنين وثمانين دولارا شهريا، في حين أن الثابت من واقع الإقامة 80 ألف فرنك في الليلة.

كانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار مجدى عبدالبارى، نظرت محاكمة المتهم وحددت جلسة 21 ديسمبر المقبل للحكم عليه .

المصرى اليوم