قيس سعيد: الاستقواء بالخارج «خيانة عظمى».. وتونس ليست بضاعة للبيع والمساومة

قيس سعيد: الاستقواء بالخارج «خيانة عظمى».. وتونس ليست بضاعة للبيع والمساومة قيس سعيد: الاستقواء بالخارج «خيانة عظمى».. وتونس ليست بضاعة للبيع والمساومة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الرئيس التونسي قيس سعيّد إن ''من يذهبون إلى العواصم الغربية ويتمسحون أمام السفارات وعلى أعتاب بعض القوى الأجنبية لا مكان لهم في الحوار الوطني«.

وأضاف سعيّد إن سيادة تونس «ليست للبيع ولا للمساومة وليست بضاعة حتى يتم إدراجها في جداول الأعمال في الخارج».

وأشار إلى أن «بعض الأطراف الداخلية تلجأ للخارج» واتهمها بالخيانة وبدعوة شركات أجنبية للدعاية لتشويه تونس والتونسيين.

وقال: «يقفون يتسولون ويؤلبون الرأي العام ضد بلادهم خدمة لأغراضهم الشخصية.. هم يرتكبون جرائم في حق تونس ترتقي إلى مرتبة الخيانة العظمى.. ومن خان وطنه ووضعه في سوق يقايض به للحصول على التأييد والدعم لا يمكن أن يكون ممثلا للشعب التونسي».

المصرى اليوم