أهالي ضحايا حادث الدائري الأوسطي ينتظرون الجثمانين.. وقرار بتصريح الدفن والاستعلام عن مجهولي الهوية

أهالي ضحايا حادث الدائري الأوسطي ينتظرون الجثمانين.. وقرار بتصريح الدفن والاستعلام عن مجهولي الهوية أهالي ضحايا حادث الدائري الأوسطي ينتظرون الجثمانين.. وقرار بتصريح الدفن والاستعلام عن مجهولي الهوية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

مشرحة مستشفيى الشيخ زايد المركزي والتخصصي، تشهد حالة من الهرج والمرج اختلطت أصوات البكاء بالصراخ.. هنا عشرات الأهالي في انتظار خروج جثمانين ذوويهم ضحايا حادث الطريق الدائري الأوسطي بالجيزة، والذي أسفر عن مصرع 19 شخصًا على الأقل، اليوم الأربعاء.

فريق من النيابة العامة، وصل للمستشفى لمناظرة الجثث وصرح بدفن الضحايا، وأمر بالاستعلام عن عدد من الجثث مجهولة الهوية.

وتفوح رائحة الموت من الطريق الدائري، الذي افترش بجثث ضحايا الحادث المروع، الناتج عن اصطدم ميكروباص بسيارة مقطورة «تريلا».

التحقيقات الأولية أشارت إلى اتجاه «الميكروباص» إلى محافظة الفيوم، وجميع ركابه لقوا مصرعهم في الحادث، إثر إطاحة «التريلا» بسيارة الأجرة.

«المصري اليوم»، تواصلت مع عدد من المصادر للوقوف على الحالة الصحية لسائق «التريلا»، ولم نستطع الحصول على معلومة دقيقة وسط تضارب المعلومات بشأن وفاته والتحفظ عليه بأحد المستشفيات.

ورصدت «المصري اليوم»، تدخل قوات الحماية المدنية لانتشال عدد من الجثمانين التي تعلقت بسيارتي الميكروباص والتريلا، إذ استخدمت القواطع والصواريخ الكهربائية للتخلص من الحديد العالق بالجثث.

معاينة موقع الحادث، دلت على أن قائد التريلا اصطدم بـ 3 أعمدة إنارة ثم حاجز خرساني للطريق القادم من منطقتي الفيوم والتجمع، مخترقًا الحاجز والجزيرة الوسطى وصولاً للاصطدام بـ«الميكروباص».

وتبينّ أن مستشفيا زايد المركزي والتخصصي استقبلا، كلا من: نادية جميل صدقي، 30 سنة، مركز ديروط المنيا، ومحمد إبراهيم عبدالرازق، 39 سنة، مركز أبوالمطامير البحيرة، ورمضان السيد الأعصر، 45 سنة، أبوالمطامير البحيرة، وعبدالجيد عبدالله عبدالجيد، 17 سنة، ديروط أسيوط، والسيد عبدالفتاح محمد، 49 سنة، الإسكندرية، إضافة إلى شخص آخر وطفلتين عمر 2 – 10 سنوات- مجهولتي الهوية.

المصرى اليوم