كرزاي: حكومة طالبان الحالية تحتاج إلى «شرعية داخلية» للاعتراف بها دوليا

كرزاي: حكومة طالبان الحالية تحتاج إلى «شرعية داخلية» للاعتراف بها دوليا كرزاي: حكومة طالبان الحالية تحتاج إلى «شرعية داخلية» للاعتراف بها دوليا

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الرئيس الأفغاني السابق، حامد كرزاي، إن حكومة طالبان الحالية في أفغانستان تحتاج إلى «شرعية داخلية»، لكي تحصل على اعتراف دولي، جاء ذلك في تصريحات له مع إذاعة «صوت أمريكا».

وأضاف كرازاي أنه لا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال التعبير عن إرادة الشعب الأفغاني، إما في شكل انتخابات أو عقد «اللويا جيرجا»، وهو مجلس تقليدي كبير يضم ممثلين عن جميع القبائل في أنحاء البلاد.

وأكد أن أفغانستان تمر بمنعطف حرج في تاريخها وأن الأفغان يتحملون مسؤولية «التوحد» وإنشاء حكومة تقوم على «التعبير عن إرادة الشعب الأفغاني»، مضيفا أن الحكومات تستمد الشرعية من إرادة شعوبها.

وأعرب كرزاي عن مخاوفه من تصعيد تنظيم «داعش» أعمال العنف في أفغانستان، واعتبر هذا التنظيم تهديدا لكل من أفغانستان والمنطقة.

ولفت إلى أن التفجيرات المؤسفة بحق مسجد في كابول قبل أسبوعين، ثم في قندوز الأسبوع الماضي، ثم في قندهار 15 أكتوبر، أثبتت أن داعش يشكل تهديدا، تهديدا لأفغانستان، وإلى حياة ومعيشة الشعب الأفغاني.

وشدد على أهمية عودة المرأة إلى أماكن العمل والجامعات والمدارس. وقال إن هذه الرغبة تأتي بالدرجة الأولى من الشعب الأفغاني، سواء طلبها المجتمع الدولي أم لا.

المصرى اليوم