طفل لقاضي محكمة الأسرة: أنا مش عاوز نفقة أنا عايز بابا يرجع يعيش معانا تاني

طفل لقاضي محكمة الأسرة: أنا مش عاوز نفقة أنا عايز بابا يرجع يعيش معانا تاني طفل لقاضي محكمة الأسرة: أنا مش عاوز نفقة أنا عايز بابا يرجع يعيش معانا تاني

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في مشهد إنساني أبكي الحاضرين داخل قاعة محكمة الأسرة بالقاهرة، قال الإبن ذات الثماني سنوات أمام القاضي: أنا مش عاوز نفقة من بابا زي ماما ما قالتلي أنا عاوز بابا يرجع يعيش معانا.

هذه الكلمات قالها الطفل أمام المحكمة وهو ممسك بيد أمه التي أقامت الدعوي وطلبت فيها الحك بإلزام والده – طليقها- بدفع نفقة شهرية مقدارها 2000 جنيه لكل طفل من طفليها، وذلك بعد طلاقهما وعدم إستجابة الأب لطلبها بدفع هذا المبلغ كنفقة للصغيرين, ما دفعها لإختصامه امام محكمة الأسرة.

تفاصيل الدعوي لم تحوي أكثر من كونه خلاف زوجي أدي إلى طلاق بعد 10 سنوات زواج أثمرت طفلين أكبرهما 8 سنوات والأصغر 6 سنوات. وبعد الطلاق بقرابة عام ونصف قالت الزوجة في دعواها أنها قررت اللجوء للمحكمة بعدما رفض زوجها دفع قيمة النفقة التي أوردتها في الدعوي بواقع 2000 جنيه لكل طفل، وأنه قادر على تحمل تلك النفقات من دخله الذي يتجاوز 7 ألاف جنيه شهريا.

وأضاتت الزوجة في دعواها، عندما طلبت منه دفع المبلغ بشكل ودي رفض وقال أنه سيتحمل 2000 جنيه نفقة للطفلين, أي نصف ما طلبته الزوجة, وهو ما إعتبرته ظلماً لطفليها, وقررت معه الإمتناع عن إستلام أي مبالغ منه على سبيل النفقة لتتوجه إلى المحكمة بطلبها.

وأمام هيئة المحكمة حضرت الأم برفقة صغيريها، ووقف محاميها أمام القاضي يقدم اللمستندات لخاصة براتب الأب المدعي عليه, وخلال ذلك قالت المدعية أن صغيريها بسبب رفض والدهما دع النفقة توقفا عن الذهاب لتمارينهما الرياضية وانها لم تعد قادرة على تلبية غالبية إحتياجاتهما التي إعتادا عليها منذ سنوات, وهو ما أصابهما بضرر نفسي بالغ. وهنا قاطع الصغير والدته وقال موجها حديثه لللقاضي: «يا عمو أنا عاوز بابا يرجع يعيش معانا تاني, انا مش عاوز النفقة اللي ماما بتقول عليها دي». وبكي الصغير وهو ينظر لوالده ليدخل غالبية الحضور في حالة بكاء بعد هذه الكلمات, وتؤجل المحكمة نظر الدعوي لجلسة الدور المقبل للإطلاع والرد على ما قدمه دفاع الطرفين من مستندات.

المصرى اليوم