بروتوكول بين «البيئة» و«البترول» لتنظيم الحصول على موافقات بيئية لأنشطة البحث والتعدين

بروتوكول بين «البيئة» و«البترول» لتنظيم الحصول على موافقات بيئية لأنشطة البحث والتعدين بروتوكول بين «البيئة» و«البترول» لتنظيم الحصول على موافقات بيئية لأنشطة البحث والتعدين

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية توقيع بروتوكول للتعاون بين جهاز شؤون البيئة والهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية ،يمثلهما في التوقيع الدكتور على أبوسنة الرئيس التنفيذي لجهاز شؤون البيئة، وجيولوجى خالد الششتاوى رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للثروةالمعدنية.

وذلك بهدف تنظيم إجراءات الحصول على الموافقات البيئية لأنشطة البحث والتعدين.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن البروتوكول يهدف إلى تحديد الضوابط البيئية لعمليات البحث، والاستخراج والاستغلال التعدينى، إضافة إلى أسس المراجعة والرقابة البيئية على الأنشطة التعدينية، مع مراعاة طبيعة المناطق التي تتم فيها الممارسات التعدينية ،وذلك في اطار توحيد جهود ورؤى الجهات الحكومية ذات الصلة والعمل على التعاون من أًجل تحقيق تنمية مستدامة تراعى البعد البيئى والاقتصادى والاجتماعى للدولة مع الحفاظ على الموارد الطبيعية، وتدعيم حق كل مواطن في التمتع بتلك الموارد، وهو ما يتطلب تضافر الجهود الوطنية من أجل ضمان تنفيذ تلك الالتزامات الدستورية والقانونية.

وأشارت وزيرة البيئة إلى أن توقيع البروتوكول يأتى من منطلق تشجيع الاستثمار الاخضر مع الحفاظ على الموارد الطبيعية، مشيرة إلى ان التناغم مع الطبيعة والاستفادة من الموارد الطبيعية كالمياه والأرض وكل الأنواع دون إفراط أو تفريط هو طريقنا الوحيد لضمان استمرار الحياة على كوكب الأرض لنا وللاجيال القادمة، موضحة انه سيتم بحث دراسات تقييم الأثر البيئى التي ستقدم لمشروعات التعدين، ومشددة على انه سيتم المتابعة المستمرة للموافقات البيئية التي سيتم اقراراها مع إلغائها في حالة المخالفة وعدم الالتزام بما تم الاتفاق عليه.

المصرى اليوم