الخرباوي: جماعة الإخوان كانت في «زواج عرفي» مع نظام مبارك

الخرباوي: جماعة الإخوان كانت في «زواج عرفي» مع نظام مبارك الخرباوي: جماعة الإخوان كانت في «زواج عرفي» مع نظام مبارك

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال المفكر ثروت الخرباوي، الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية، إن جماعة الإخوان لم تتعرض لأي هجوم عبر 90 عامًا، لافتًا إلى أن الجماعة كانت على صلة قوية جدًا بالملك فؤاد، وفي بداية فترة الملك فاروق.

وأضاف الدكتور ثروت الخرباوي، خلال لقائه مع الإعلاميان عمرو عبدالحميد ونشأت الديهي ببرنامج «المشهد» المذاع على فضائية «TeN»، اليوم الأحد، أن الملك فاروق أراد أن يستثمر جماعة الإخوان ضد حزب الوفد والخلافات السياسية التي كانت قائمة، إلى أن انكشف أمر التنظيم السري باغتيال المستشار الخزندار عام 1948.

وأوضح أن جماعة الإخوان كانت على صلة زواج عرفي مع نظام الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، لأن خلال هذه الفترة كانت أموال التنظيم غير عادية، وكان يستقبل في معرض الكتاب كبار رجال الدولة في الجناح الخاص بـ خيرت الشاطر وحسن مالك.

وأشار إلى أن الإخوان صنعوا أكذوبة المظلومية وعاشوا فيها لعقود، حيث أن خيرت الشاطر بعد أن سجن عقب أحداث رابعة قال: «طالما المظلومية قائمة ستظل جماعة الإخوان قائمة»، لافتًا إلى أن مسألة اللائحة لدى الإخوان ما هي إلا وهم.

وتابع: جمال حشمت هو الذي دعم أسامة سليمان عند إبراهيم منير، حتى يكون المتحدث الرسمي للإخوان، حيث أن أسامة سليمان أصبح لديه أموال لا حصر لها، وكانت محل جدل خاصة أنه لم يكن لديه أي رصيد مالي بهذا الشكل، وأيضًا لديه مدارس كثيرة، كما حصل على الجنسية الأمريكية هو وأخوته.

المصرى اليوم